6 حقائق عن مرض” الكبد الدهني” القاتل الصامت ..

فضاءات طبية  –

د. ماهر حسن، أخصائي أمراض الكبد بالمعهد القومي للكبد بمصر :

المتخصصون يعتبرون أن الكبد مريضٌ في حال زيادة نسبة الدهون به عن 5% من وزنه، حيث يحدث المرض نتيجة تراكم الدهون على خلايا الكبد.

رغم ما يمثله مرض الكبد الدهني من خطورة على الصحة العامة، إلا أن خطورته تكمن بالدرجة الأولى في كونه مرضا “صامتا”، لا تظهر أعراضه الواضحة سوى في مراحل متأخرة.

ويعتبر المتخصصون أن الكبد مريضاً في حال زيادة نسبة الدهون به عن 5% من وزنه، وهنا يطلق على هؤلاء المرضى اسم مرضى الكبد الدهني، حيث يحدث المرض نتيجة تراكم الدهون على خلايا الكبد، حيث من الممكن أن يتطور في كثير من الحالات إذا ما تم اكتشافها متأخراً إلى تليف في الكبد.

و حسب د. ماهر   إن مرض الكبد الدهني قد ينتج عن الإفراط في تناول الكحوليات، والآخر ليس له علاقة بتناول الكحوليات، وإنما يتحكم فيه الكثير من العوامل مثل السمنة ونمط التغذية وبخاصة الإفراط في تناول الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون، لذا فإن مرض الكبد الدهني يطلق عليه مرض العصر، حيث تتزايد نسبة المصابين به يوماً بعد يوم.

أما عن أعراض ومسببات المرض وكيفية علاجه، فيوضح د. حسن بعض الحقائق الطبية عنه في النقاط التالية:

1-السمنة، تعد المسبب الأول لمرض الكبد بأنواعه المختلفة، وخاصة الكبد الدهني، لذا ينصح الأشخاص، الذين يعانون من زيادة في الوزن بضرورة اتباع حمية غذائية تحت إشراف طبي، ومارسة الرياضة بشكل يومي.

2-لا توجد أعراض واضحة لمرض الكبد الدهني، وقد تشترك أعراضه مع بعض الأمراض الأخرى، ولكن هناك بعض الأعراض، التي تطلب إجراء فحوصات طبية مثل الشعور في الجزء الأيمن من البطن إضافة إلى الشعور بالإرهاق دون وجود سبب واضح وإصفرار الجلد والعينين.

3- تعد المشروبات الغازية على قائمة الممنوعات لمرضى الكبد الدهني، حيث تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية.

4- حوالي 10% من الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني معرضون إلى تطور المرض إلى تشمع أو تليف الكبد في المستقبل.

5-هناك بعض الظروف الصحية، التي من شأنها التسبب في مرض الكبد الدهني مثل ارتفاع معدلات الكوليسترول وتضخم الغدة الدرقية والإصابة بمرض السكري.

6-يتم الكشف عن دهون الكبد عن طريق عدة طرق منها فحص أنزيمات الكبد، واخذ عينة من الكبد تحت المخدر الموضعي وفحصها في المختبر، أو إجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.