علماء الأوبئة يكشفون أثر تغيّرات “كوفيد-19” على اللقاحات الحالية ومتى قد تصبح غير فعالة!

أظهر استطلاع جديد أجري بين كبار علماء الأوبئة، أن لقاحات فيروس كورونا قد تصبح باطلة في أقل من عام.
وأسفرت دراسة استقصائية جديدة أجراها تحالف لقاح الشعب (PVA) بين 77 من علماء الأوبئة من 28 دولة حول العالم، عن نتائج متشائمة.
وقال زهاء 66٪ ممن شملهم الاستطلاع – بما في ذلك علماء الأوبئة من المؤسسات الرائدة مثل جونز هوبكنز وييل وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي وكلية إمبريال كوليدج لندن وجامعة إدنبرة – إن “كوفيد-19” يمكن أن يتطور في غضون عام أو أقل لدرجة أن لقاحات الجيل الأول تصبح غير فعالة.
وقال ديفي سريدهار، أستاذ الصحة العامة العالمية بجامعة إدنبرة: “كلما زاد انتشار الفيروس، زادت احتمالية ظهور الطفرات والمتغيرات، ما قد يجعل لقاحاتنا الحالية غير فعالة. وكما علمنا، الفيروسات لا تهتم بالحدود. علينا تطعيم أكبر عدد ممكن من الناس، في كل مكان في العالم، في أسرع وقت ممكن. لماذا الانتظار والمشاهدة بدلا من المضي قدما في هذا الأمر؟”.
وتعتبر عمليات النشر غير المتقنة وتغطية اللقاح المنخفضة، التي ابتليت بها البلدان في جميع أنحاء العالم، من العوامل الرئيسية في احتمال ظهور سلالات مقاومة للقاحات، وشارك 88٪ من المشاركين في الاستطلاع هذا الاعتقاد.
وقال ما يقرب من ثلاثة أرباع علماء الأوبئة الذين شملهم الاستطلاع، إن تسريع حملات التطعيم سيساعد. ودعوا إلى المشاركة المفتوحة للتكنولوجيا والملكية الفكرية، مرددين فكرة PVA الخاصة برفع الاحتكارات الصيدلانية الحالية لتعزيز إمدادات اللقاح وتغطيته.
وقال غريغ غونسالفيس، الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بجامعة ييل: “لدينا جميعا مصلحة ذاتية في ضمان حصول الجميع حول العالم، بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه، على لقاحات “كوفيد-19″.
إن الفيروس لا يحترم الحدود، والمتغيرات الجديدة في مكان ما على الكوكب، تعني أن لا أحد منا آمنا”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.