شابة تلقى حتفها في حادثة مأساوية بعد مطاردة قبيلة من القرود لها

سقطت امرأة تبلغ من العمر 21 عاما من أعلى السطح ولقيت حتفها بعد أن طاردتها قبيلة قرود في جنوب الهند.
وكانت الضحية، التي أشير إليها باسم “جي سيريشا”، تلعب كرة الريشة مع صديقاتها على شرفة المنزل عندما لاحقتها مجموعة من القرود في منطقة وارانغال في تيلانغانا.
وحاولت سيريشا وأصدقاؤها في البداية تخويف القرود وطردها بعيدا ولكن دون جدوى.
وخوفا من تعرضهن للهجوم، أصيبت الصديقات بالذعر وبدأن في الفرار، لكن سيريشا سقطت من السطح حتى قارقت الحياة في هذه الحادثة.
وسيريشا، خريجة ماجستير تطبيقات الكمبيوتر، كانت تعيش مع أصدقاء في شقة أثناء تلقيهم تدريبا احترافيا في المنطقة عندما وقع الهجوم في 10 مارس.
وبدأت الشرطة المحلية تحقيقا بعد العثور على سيريشا ميتة وتعرضها لإصابات متعددة.
ورغم أن هجمات القرود القاتلة في الهند تعد نادرة، إلا أن هناك تقارير حول مثل هذه الحوادث، بينها في نوفمبر 2019، حيث أودى هجومان بحياة رضيع يبلغ من العمر 12 يوما وامرأة تبلغ من العمر 58 عاما في مدينة أغرا.
وخلال الهجوم الأول، اقتحمت القرود منزل امرأة بينما كانت ترضع طفلها، انتزعته منها، وعضته حتى الموت.
وفي الهجوم الثاني، تعرضت امرأة تبلغ من العمر 58 عاما للعض من قبل القرود أثناء ذهابها لقضاء حاجتها خارج منزلها في ضواحي المدينة ونزفت حتى الموت.
وتسببت القرود أيضا في الوفيات عن غير قصد، حيث أنه في يناير من العام الماضي، ماتت امرأة معلقة على سطح منزلها بعد أن هاجمتها القرود وانزلقت وسقطت.
وفي حالة مماثلة في أكتوبر من العام الماضي، ماتت فتاة تبلغ من العمر 13 عاما كانت تجمع الغسيل من السطح بعد أن طاردتها القرود هناك.
وفي الشهر نفسه، تسببت مجموعة من القرود التي بدأت القتال، في مدينة أغرا، في انهيار جدار هش، ما أسفر عن مقتل رجلين كانا يقفان في مكان قريب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.