كيف أتخلص من رمل الكلى ؟؟

توجد طرق مختلفة للتخلص من رمل الكلى، ويعتمد الاختيار فيما بينها على حجمه؛ فالحصى الصغيرة قد تخرج مع البول دون تدخل طبي، أما الحصى الكبيرة والتي قد تسبب عدوى فتحتاج لتدخل الطبيب، ويُشار أنّه في حال تسبب الرمل بألم فقد يصرف الطبيب بعض الأدوية لتساعد على تخفيف الألم، وبشكل عام يهدف العلاج لتخفيف الأعراض ومنع حدوث المزيد منها،وفيما يأتي بيانٌ بالتفصيل لكيفية التخلص من رمل الكلى:
حصوات صغيرة وبأعراض خفيفة لا تحتاج معظم حصوات الكلى علاجًا جراحيًا غالبًا، ففي حال وجود حصوات صغيرة مثل وجود حصوة في الحالب بحجم أقل من 10 ملم وأعراضها تحت السيطرة، فهنا قد يكتفي الطبيب بمراقبة وتقييم الحالة بشكل دوريّ كعلاجٍ أوليّ.
وفيما يأتي بعص النصائح والعلاجات المتّبعة للتخلص من هذا النوع من الحصوات:
الإكثار من شرب الماء إذ يُنصح بشرب ما يقارب 6-8 أكواب يوميًا من الماء، والإكثار كذلك من شرب السوائل عامّةً وذلك لزيادة تدفق البول، إذ يساعد ذلك على التخلص من حصى الكلى وخروجها مع البول، فبمجرد دخول الحصاة إلى المثانة وخروجها مع البول فإنّها لن تسبب ألمًا في الغالب، ولذلك قد يحتاج المصابون الذين يعانون أيضًا من جفاف وقيءٍ وغثيان إلى إعطائهم سوائل عن طريق الوريد.
مسكنات الألم قد يصف الطبيب مسكنات الألم مثل دواء الأسيتامينوفين أو ما يُسمّى أيضًا بالبارسيتامول  أو نابروكسين الصوديوم  أو الآيبوبروفين لتخفيف الألم البسيط المرتبط بمرور وخروج رمل الكلى، إذ قد يسبّب خروجه ألمًا خفيفًا في بعض الحالات، وفي حالاتٍ أخرى أكثر شدةً قد يصف الطبيب مسكنات آلام بتأثير أقوى مثل:
  • دواء يحتوي على مادتي الأسيتامينوفين والهيدروكودون .
  • دواء يحتوي على مادتي الأسيتامينوفين والأوكسيكودون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.