كيفية تقوية العظام !!

طرق تقوية العظام توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تقوية العظام، والحفاظ على سلامتها، والوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة، ومن هذه الطرق ما يلي:
الحفاظ على الوزن الصحي: يُعدّ الوزن الذي يقلّ عن معدّل الوزن الطبيعيّ أحد أهم عوامل الإصابة بهشاشة العظام، خاصةً لدى النساء وبعد انقطاع الطمث، حيث يؤدي انخفاض الوزن في هذه الفئة العمريّة إلى انخفاض كثافة العظم، حيث أظهرت دراسة أُجريت حديثاً أنّ تكرار انخفاض الوزن وإعادة اكتسابه، أو خسارة وزن كبيرٍ في وقت قصير، يضعفان كثافة العظام أيضاً، لأنّ كميّة العناصر التي يتمّ خسارتها من العظم عند خسارة الوزن، تفوق كميّة العناصر التي يتمّ اكتسابها في حال زيادته، كما أنّ الإصابة بالسُمنة تؤدي إلى زيادة الضغط على العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.
ممارسة التمارين الرياضيّة: حيثُ أظهرت العديد من الدراسات أهميّة ممارسة التمارين الرياضيّة، لبناء عظام قويّة والحفاظ على سلامتها، وللحدّ من خسارة العظام عند التقدم في العمر، وتُعدّ تمارين تحمّل الوزن من أفضل التمارين التي تزيد من بناء العظام، وتزيد من كثافتها وقوتها.
تناول كميّات مناسبة من الخضروات: تحتوي الخضراوات على العديد من المعادن والعناصر الأساسيّة لبناء العظام، كما تُعدّ أحد أفضل المصادر للحصول على فيتامين سي، والذي يلعب دوراً مهمّاً في تحفيز إنتاج الخلايا المسؤولة عن بناء العظام، وكما أظهرت الدراسات خصائص فيتامين سي المضادّة للأكسدة، وأهميّتها في منع حدوث ضرر لخلايا العظام.
تناول كميّات مناسبة من البروتينات: تُعدّ البروتينات أحد العناصر الأساسيّة في بناء العظام والمحافظة على سلامتها، حيثُ إنّ البروتينات تشكّل ما نسبته 50% من كتلة العظام تقريباً، ويؤدي النقص في تناولها إلى ضعف امتصاص الكالسيوم، وذلك لتأثيره في سرعة تكوّن العظام وانهدامها، وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ تناول كميّات كبيرةٍ من البروتينات يزيد من درجة حموضة الدم، فيؤثر بذلك سلباً في العظام، بسبب خروج الكالسيوم منه، لمعادلة درجة حموضة الدم.
تناول كميّات مناسبة من فيتامين د وفيتامين ك: حيث يمتلك كلاً من فيتامين د وفيتامين ك أهميّة كبيرة في بناء العظام والحفاظ على سلامتها، فيلعب فيتامين د دوراً مهماً في قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، وتُعدّ الإصابة بعوز فيتامين د من المشاكل الصحيّة الشائعة جداً، ويمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرّض لأشعة الشمس، وتناول الأطعمة الغنيّة به، مثل الكبد، والأسماك، أمّا بالنسبة لفيتامين ك، فيساعد على تعزيز قوة العظام من خلال زيادة ارتباط المعادن بالعظم ومنع خسارتها.
تناول كميّات مناسبة من الزنك والمغنيسيوم: يمتلك كلاً من عنصري الزنك والمغنيسيوم أهميّة كبيرة في بناء العظام والمحافظة على سلامتها، حيثُ يعمل المغنيسيوم على تحويل فيتامين د إلى الشكل الفعّال الذي يزيد من امتصاص الكالسيوم، ويُعدّ الزنك أحد المعادن التي تدخل في تكوين العظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.