أهمية فرشاة الأسنان ..

تستهلك بكتيريا الفم السكريات التي يتناولها الشخص منتجةً الأحماض التي تُضعف مينا الأسنان وتُسبّب بذلك التسوّس، ويجدر التنبيه إلى أهمية تنظيف الأسنان باستخدام فرشاة الأسنان مدّة دقيقتين بعد تناول الطعام واستخدام الخيط نظراً لدوره في تنظيف العوالق بين الأسنان، كذلك يساعد استخدام فرشاة الأسنان على التخلص من تصبغ الأسنان والرائحة الكريهة، كما يُنصح بتغيير فرشاة الأسنان فور ذوبان شعيراتها أو كل 3 أشهر، وتتكوّن اللويحة السنّية عند التصاق البكتيريا ومنتجاتها بأسطح الأسنان والتي تؤدي إلى أمراض اللّثة في حال تراكمها، وتكمن أهمية فرشاة الأسنان عند استخدامها بالشكل الصحيح في إزالة هذه اللويحة لمنع تطور المضاعفات الناتجة عن أمراض اللّثة، ففي المراحل الأولى من التهاب اللثة تظهر علامات انتفاخ اللثة واحمرارها، المصحوبة بالألم وسهولة النزيف، وترك اللويحة السنّية واستفحال التهاب اللثة ينتهي بما يأتي:
  • انحسار اللثة عن الأسنان وتكشّفها.
  • تدمير العظم الداعم للأسنان.
  • تكوّن جيوب عظمية تمتلئ بالقيح.
  • ارتخاء الأسنان الذي قد يستلزم خلعها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.