أسباب هشاشة العظام

1- انخفاض هرمون الأستروجين لدى النساء
نقص مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء يعد من الأسباب الرئيسية لإصابتهن بهشاشة العظام.
بشكل عام يتسارع فقدان العظام لكثافتها وصلابتها بعد انقطاع الطمث، وذلك بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء المرافق لانقطاع الطمث.
إلى جانب ذلك ومع مرور الوقت، يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام للنساء الأكبر سناً وذلك لأن فقدان كثافة العظام يكون أعلى من تعويضها.
جدير بالذكر أن النساء الأصغر بالعمر اللاتي يعانين من انقطاع في الدورة الشهرية أو من يخضعن لاستئصال المبيض، يكن أكثر عرضة أيضًا للإصابة بهشاشة العظام.
2- انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال
يحتاج الرجال إلى هرموني التستوستيرون والاستروجين من أجل تعزيز صحة العظام، حيث يحول جسم الرجال هرمون التستسرون إلى الأستروجين الذي يحافظ على العظام.
لكن الرجال الذين يعانون من انخفاض في مستويات التستوستيرون يكونون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
3- النظام الغذائي المتبع
نظامك الغذائي يؤثر بشكل كبير على صحة عظامك، فبعض الأغذية لا تعزز نمو العظام بشكل صحي على العكس من الأغذية الصحية.
إليك بعض العناصر الغذائية المهمة لصحة العظام:
  • الكالسيوم: وهو معدن ضروري لنمو العظام وصيانتها.
    • فيتامين د: يساعد فيتامين د الجسم في تعزيز عملية امتصاص الكالسيوم.
  • 4- انخفاض مستويات الكالسيوم
    تحتاج العظام إلى الكالسيوم من أجل الحفاظ على صحتها وسلامتها، وبدون هذا المعدن، لا يكون جسم الإنسان قادر على دعم العظام وإعادة بنائها.
    ليس هذا وحسب، بل أن الكثير من أعضاء الجسم الداخلية، مثل القلب والعضلات تحتاج إلى الكالسيوم أيضًا، وفي حال عدم توفره في الدم، تلجأ هذه الأعضاء إلى الكالسيوم الموجود في العظام، ومع الوقت ينتج عن هذا الأمر الإصابة بهشاشة العظام.
    العظام، ومع الوقت ينتج عن هذا الأمر الإصابة بهشاشة العظام.
    4- التدخين 
    المواد الكيميائية التي تحتويها السجائر تزيد من صعوبة استخدام الجسم للكالسيوم وفيتامين د بالإضافة إلى هرمون الأستروجين، الأمر الذي ينعكس بشكل سلبي على صحة العظام.
    تجدر الإشارة إلى أن خطر إصابة المدخنين بهشاشة العظام أعلى من أولئك غير المدخنين.
    5- تناول بعض أنواع الأدوية
    إن تناول بعض أنواع الأدوية من شأنه أن يسبب هشاشة العظام ويرفع من خطر تكسرها
    لكن إذا كنت تتناول دواء ما قد يسبب إصابتك بهشاشة العظام، لظروف معينة لا داعي لايقافه، ولكن ستحتاج الى عناية إضافية لمنع فقدان العظام أثناء تناولها. (3) من أهم هذه الأدوية الكورتيزون والأدوية المستخدمة في علاج الربو والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها.
    6- أمراض الغدة الدرقية
    ترتبط المستويات المرتفعة لهرمون الأستروجين بأمراض الغدة الدرقية  بزيادة فقدان العظام لكثافتها.
    لكن اتباع طرق ووسائل تعمل على حماية العظام وتعزيز صحتها من شأنه أن يساعد في تجنب الإصابة بهشاشة العظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.