8 أغذية مضادة للشيخوخة

1. المكسّرات

اللوز والجوز والكاجو وجوز البقّان، كلّها مكسّرات لذيذة الطعام، سواء أُضيفت إلى السلطات أو سلطانيات الزبادي أو الخضروات المقليّة، أو حتّى استُهلكت نيئة. علمًا أن الجوز، تحديدًا، يزخر بأحماض الـ”أوميغا 3″، ففي ربع الكوب من الجوز نحو 2.3 غرامًا من الـ”أوميغا 3″ أي ما يوازي 91% من حاجات جسم المرأة اليوميّة من هذه الأحماض، بالإضافة إلى 163 سعرة حراريّة. ويحتوي الجوز أيضًا على الدهون أحاديّة اللاإشباع التي تحسّن صحّة القلب.
• لصحّة أفضل، تناولي 15 حبّة من المكسّرات النيئة وغير المملّحة في اليوم.

2. العنبيّة 

سواء تعلّق الأمر بالعنب البرّي (بلو بيري) أو بالتوت أو بتوت العلّيق أو بالفراولة أو الآساي، فإن العنبيّة تحتوي على الفلافنويدات، والأخيرة صبغات نباتيّة تتواجد في أجزاء النبات المختلفة، كالجذور والأوراق والأزهار، ومثبتة آثارها المضادة للشيخوخة، وللسرطان.

3. الخضروات الخضراء

تعجّ الخضروات الخضراء بالمركّبات الكيميائيّة النباتيّة التي تحمي المرأة من مجموعة من الأمراض. علمًا أن البروكولي والسبانخ والكايل، تسمّى بـ”الأغذية الخارقة”، لأنّها تعجّ بالألياف والكالسيوم والفيتامين “إي” E.

4. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي على بوليفينولات الـ”كاتيشين”، والأخيرة مركبات تعمل مع عناصر أخرى داخل الجسم على رفع تضاد الأكسدة، الأمر الذي يسرّع عمليّة التمثيل الغذائي، ويضطلع بإحراق الدهون. وللشاي الأخضر دور في الوقاية من أمراض القلب والـ”كوليسترول” المرتفع والسرطان.
• لصحّة أفضل، ولخسارة الوزن، اشربي 3 أكواب من الشاي الأخضر في اليوم.

5. الثوم

لطالما عُرف الثوم بمنافعه لجسم الإنسان، ولا سيّما لناحية خفض ضغط الدم والـ”كوليسترول”، وتنظيف الجسم من السموم، والوقاية من السرطان وتضاد الفطريات والفيروسات. يحتوي الثوم على الفيتامينات “أ” و”ب” و”ج” C والسيلينويوم واليود والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم والزنك والمغنسيوم.

6. السلمون

سمك السلمون المستخرج من البحار العميقة، هو مصدر ممتاز للبروتين، والمركبات المضادة للشيخوخة، كالفيتامينات “د” و”هـ” E. ويزخر السلمون بالأحماض الدهنيّة التي تلعب دورًا في تنضير البشرة والتخفيف من تجاعيدها.

7. الزبادي

الزبادي منخفض في سعراته الحراريّة، وغنيّ بالبروتين بالمقابل، ويحتوي على البروبيوتيك أي البكتيريا الطبيعيّة المفيدة للجسم، لناحية تأمين صحّة الهضم. وهو مصدر هامّ للكالسيوم والفسفور والفيتامينات “ب” و”ب12″.
• لصحّة أفضل، تجنّبي صنوف الزبادي الجاهزة المضاف السكّر إليها.

8. الحبوب الكاملة 

تقدّم الحبوب الكاملة (الخبز والسباغتي المصنوعان من القمح الكامل…) مصدرًا ممتازًا من الألياف، كما هي تساعد المرأة في إطار الوقاية من مرض القلب الوعائي، وتأخير الشيخوخة.الحبوب المبرعمة، كالحمّص والفاصولياء والعدس والبازلاء الخضراء، بدورها، تقع تحت فئة الحبوب الكاملة، وهي تعجّ بمحتويات تنعكس منافعها الصحّية الإيجابيّة على جسم المرأة. لذا، لا تتردّدي في استنبات البراعم من الحبوب في أوعية زجاج على شرفة مطبخك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.