الجوع يغزو أمريكا الوسطى

قالت الأمم المتحدة إن أعداد الجياع في السلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا زادت لأربع أمثالها تقريبا في العامين الماضيين، في وقت ترزح فيه أمريكا الوسطى تحت وطأة أزمة اقتصادية.

وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن نحو 8 ملايين شخص في البلدان الأربعة يعانون من الجوع هذا العام، ارتفاعا من 2.2 مليون في عام 2018.

وقال المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، ميغول باريتو، في بيان: “أدت الأزمة الاقتصادية الناجمة عن كوفيد-19 بالفعل إلى جعل الغذاء على رفوف مخازن السوق بعيدا عن متناول الأكثر ضعفا، عندما ضربهم الإعصاران، إيتا وإيوتا”، في إشارة إلى الإعصارين الذين ضربا أمريكا الوسطى في نوفمبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.