مسؤول إيطالي يحذر من “كارثة وطنية”

لجين برهوم – متابعات –

 والتر ريكياردي الأستاذ في الصحة العامة و المستشار بوزارة الصحة الإيطالية يدعو  إلى تشديد القيود للحد من كورونا حتى لا تقع “كارثة وطنية”، بعد بيانات رجحت أن تكون الوفيات في إيطاليا هذا العام الأعلى منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال  لقناة “la7” التلفزيونية مساء أمس الثلاثاء: “نحن في حالة حرب، الناس لا يدركون ذلك، لكن آخر مرة شهدنا فيها مثل هذه الوفيات الكثيرة كانت عندما تساقطت القنابل على مدننا أثناء الحرب”.

وأضاف ريكياردي لصحيفة “لا ستامبا” أن الحكومة، التي تبحث تشديد القيود خلال فترة عيد الميلاد واحتفالات العام الجديد، يجب أن تفرض العزل العام في المدن الرئيسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.