فوائد الشوفان الغذائية و الصحية

بلسم اسبر – متابعات –

يعتبر الشوفان نباتاً عشبياً حولياً يشبه الحنطة والشعير في الشكل، وهو ينبت عادة بينهما، وبذوره متوسطة الحجم ما بين حب الحنطة والشعير، ويعرف عادة بالزوان.
ولم يرد اسم الشوفان في المفردات، أو المعاجم العربية القديمة، إلا أنه عرف في الماضي بأسماء مختلفة وغريبة لا يتم تداولها اليوم. وتعد منتجات الشوفان من الأغذية الرخيصة والمغذية، وهو ما كان السبب في انتشاره واستخدامه في الكثير من بلدان العالم. كما يستخدم الشوفان في صناعة غذاء الأطفال، وفي عمل الخبز بخلطه مع دقيق الحنطة.
ويحتوي لب الشوفان على كمية من الدهون تزيد عما هو في الحنطة، وعلى كمية من البروتين لا تقل عما في بذور الحنطة، وهو يشبهها (الحنطة) في تركيب الاحماض الامينية مثل “الأرجنين” و “الاليسين” و “التربتوفان”.
ويحتوي ايضا  دقيق الشوفان على فيتامين B1، وعلى مواد معدنية مثل الحديد والفسفور، وفيه طاقة تزيد على ما في القمح. كما يحتوي على “النشا”.
كما يستعمل ايضاً في انتاج مادة “الفيورفورال” وهي مادة مذيبة في عملية تنقية املاح زيوت الطعام النباتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.