التوت يحمي من أعراض مرض باركنسون..

لجين برهوم – مابعات –

الألياف تساعد في الحماية من الإمساك، وهو أحد الأعراض الرئيسية لمرضى باركنسون، ويدفع الفضلات عبر الأمعاء، ما يشجع حركتها
يعتبر مرض باركنسون حالة تسبب زيادة تلف الدماغ بشكل تدريجي بمرور الوقت، وينتج عن فقدان الخلايا العصبية في جزء معين من الدماغ، وتميل أعراضه إلى التطور تدريجيا، ولا تظهر إلا بشكل خفيف في البداية.

ويؤكد باحثون أن تناول التوت بانتظام هو وسيلة سهلة للحماية من أعراض مرض باركنسون، حيث إن التوت غني بالألياف، وهو أمر ضروري للحد من مخاطر الأعراض، وفقا للمؤسسة الخيرية Michael J. Fox Foundation For Parkinson’s Research لأبحاث باركينسون.
وتساعد الألياف في الحماية من الإمساك، وهو أحد الأعراض الرئيسية لمرضى باركنسون. ويدفع الفضلات عبر الأمعاء، ما يشجع حركتها.
وتقول المؤسسة الخيرية: “الإمساك، للأسف، شائع بين المصابين بمرض باركنسون. ليست هذه الأعراض غير الحركية مزعجة فحسب، بل يمكن أن تتداخل مع امتصاص الأدوية والاستفادة منها.. والخطوات الأولى في إدارة الإمساك هي التغييرات الغذائية ونمط الحياة”.
وأضافت: “كلما زادت كمية الألياف التي تتناولها، يجب عليك أيضا زيادة تناول السوائل،حيث تعمل الألياف والسوائل معا لتطبيع حركات الأمعاء”.
ويعد شرب السوائل في الصباح أفضل طريقة للتخلص من الإمساك، ويستفيد بعض المرضى أيضا من تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم.
وتتيح الوجبات الأصغر حجما للوجبات الخفيفة مزيدا من الوقت للهضم، وهو أمر أساسي لتفريغ أمعائك.
وتشمل العلامات الشائعة لمرض باركنسون الرعاش وبطء الحركة وتيبس العضلات، وتقول الجمعية الخيرية إن تصلب العضلات يجعل تعابير الوجه أكثر صعوبة.
وتبدأ الهزات عادة في اليد أو الذراع، ومن المرجح أن تحدث عند استرخاء الذراع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.