حمى النفاس

يُعرّف النّفاس على أنّه الفترة التي تَلي الولادة، وتمتد هذه الفترة في العادة إلى ستة أسابيع، وتتطلب رعاية مكثفة لكلّ من الأم والطفل، إذ يحدث فيها الكثير من التغيّرات في جسم المرأة، وقد يُصاحبها العديد من المضاعفات، مثل:
الإصابة بحمّى النّفاس أو حمى ما بعد الولادة، والتي تُعدّ من أكثر مضاعفات فترة النفاس شيوعاً، وتحدث حُمّى النفاس خلال الأيام العشرة الأولى من فترة النّفاس، وتمتد لأكثر من 24 ساعة نتيجة التعرض لعدوى، والتي غالباً ما تُصيب مكان المشيمة في الرحم، وتجدر الإشارة إلى إمكانية أن تنتقل هذه العدوى للدم، وتتسبّب بالإنتان أو ما يُعرف بين الناس بتعفُّن الدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.