حمى الضنك

تعدّ حُمّى الضنك بأنّها حُمّى تصيب الشخص بصداع، وألم في العضلات، وطفح جلدي أحمر اللون يشبه طفح الحصبة، ويُهدّد الحياة بشكلٍ كبير وخاصةً في القدم، وقد يتطوّر المرض إذا لم يتمّ علاجه إلى حمى الضنك النزيفيّة الذي يؤدّي إلى نزف وقلة الصفيحات الدموية وفقدان بلازما الدم.
ظهر هذا المرض للمرّة الأولى في القرن الثامن عشر في آسيا وأفريقا وأمريكا الشمالية، وكان سبباً رئيسيّاً لموت الأطفال، وأصبح هذا المرض وباء العصر لذلك سعى العديد من العلماء والأطباء لاكتشاف لقاح لهذه الحمى لكن دون جدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.