متى يجب تغيير الكمامة متعددة الاستخدام؟

لجين برهوم – متابعات –

كشف الخبراء العلامات التي تشير إلى أن الوقت قد حان لتغيير الكمامة الطبية القابلة لإعادة الاستخدام.

وتفيد صحيفة Huffington Post، بأن وسائل الحماية الشخصية أصبحت بديلا جيدا للكمامات الطبية، التي يمكن أن تسبب تلوث البيئة. ولكن نتيجة الاستخدام المتكرر تنخفض فعالية الوسائل المصنوعة من الأقمشة، في الحماية من عدوى الفيروس التاجي المستجد كثيرا.

وبناء على طلب الصحيفة كشف الخبراء العلامات التي تشير إلى أن الكمامة قد عفا عليها الزمن ويجب استبدالها. وهذه العلامات هي:

1- استهلاك الروابط المطاطية- تعتبر هذه أهم علامة لضرورة استبدال الكمامة. لأن الكمامة لم تعد تلتصق بالصورة المطلوبة بالوجه، ما يزيد من خطر الإصابة.

2- يجب عدم استخدام الكمامات التي فيه شقوق أو ثقوب أو خيوط بارزة. لأن الفيروس يمكنه التسلل إلى الجسم عبر هذه الفجوات.

3- يجب رمي الكمامة واستبدالها إذا بقيت عليها بقع بعد غسلها، بغض النظر عن مصدر هذه البقع إن كانت قهوة أو مستحضرات التجميل.

4- يشير رؤية بخار التنفس في البرد أو إطفاء شمعة بالنفخ عليها عبر الكماكة، إلى أنها استهلكت ويجب استبدالها. لأن مثل هذه الكمامة تسمح بدخول الفيروس إلى الجسم.

5- ويجب استبدال الكمامة بعد استخدامها الفترة المحددة 30 مرة أو تم غسلها 30 مرة.

وتجدر الإشارة إلى أنه وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، تجاوز عدد المصابين بمرض “كوفيد-19” في العالم 64 مليون شخص، ومعظم هذه الإصابات هي في الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.