الملاريا..

فضاءات طبية –

الملاريا هي مرض معدٍ يتسبب في حدوثه كائن طفيلي يسمى البلازموديوم، ينتقل عن طريق البعوض، ويتسلل هذا الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان فيدمرها.

فترة الحضانة:
تراوح فترة الحضانة للمرض بين 7- 30 يومًا.

كيف تنقل البعوضة العدوى بالملاريا؟
تنتقل الملاريا بين البشر من خلال لدغات أجناس بعوضة الانوفيليس الحاملة لها، التي تُسمى (نواقل الملاريا)، والتي تلدغ في الفترة بين الغسق والفجر بالدرجة الأولى.
الأسباب الأخرى للإصابة بالملاريا:
يمكن أن يصاب الشخص بالملاريا بطرق أخرى غير التعرض للدغات البعوض؛ وذلك بالتعرض للدم المصاب في الحالات التالية:

  • الأم المصابة قد تنقل الملاريا للجنين.
  • عمليات نقل الدم من شخص مصاب.
  • مشاركة الإبر مع شخص مصاب.

الأعراض:
تبدأ الأعراض بالظهور خلال أسابيع من التعرض للدغ البعوض، وقد تمتد الفترة إلى ما يقارب الشهر، وتشمل الأعراض نوبات متكررة من:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم و رعشة.
  • تعرق شديد.
  • صداع.
  • غثيان وقيء.
  • إسهال.

الوقاية من الإصابة بالملاريا:

مكافحة البعوض.

اتخاذ الوسائل الممكنة للحماية من لدغ البعوض، كارتداء ملابس ذات أكمام طويلة، وتغطية الساقين في الأماكن المنتشر بها الحشرات، و استخدام الكريمات الطاردة لها.

  • وضع شبك ضيق الفتحات على الأبواب والنوافذ؛ لمنع دخول الحشرات.
  • استخدام الناموسيات في حالة النوم خارج المنزل.
  • تجنب السفر للأماكن التي تتفشى فيها الملاريا قدر الإمكان
  • الحرص على أخذ الأدوية للوقاية من الملاريا في حال الحاجة للسفر للمناطق الموبوءة بالملاريا بأخذ الجرعة الوقائية المقررة بأسبوع أو أسبوعين قبل السفر، وخلال فترة البقاء في تلك المناطق، ولمدة أربعة أسابيع بعد العودة.
  • ردم البرك والتخلص من أماكن وجود وتوالد البعوض يُسهم في وقايتك من الملاريا ويحد من انتشاره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.