صفار المواليد ..الأسباب و الاعراض و الوقاية

فضاءات طبية :
الاصفرار الطبيعي:في أثناء وجود الطفل في الرحم تقوم المشيمة بالتخلص من المادة الصفراء من جسده، وبعد الولادة يبدأ دور الكبد للقيام بهذه المهمة، وستحتاج إلى بعض الوقت ليكتمل نموه وتقوم بذلك بكفاءة عالية، لذلك لا يمكنها التخلص من المادة الصفراء قبل اكتمالها، وينتج عن ذلك اصفرار طبيعي عند أغلب المواليد الذين تراوح أعمارهم بين يومين إلى أربعة أيام؛ حيث إن نسبة المادة الصفراء بالجسم لا تتعدى 200 مايكرومول/ليتر، وغالبًا ما يزول خلال أسبوعين.
الاصفرار المرضي:
1- الاصفرار المبكر: ويحدث خلال أقل من 24 ساعة من ولادة الطفل، وأسبابه:

  • تكسر خلايا الدم (مثل: عدم تطابق فصائل دم الأم والطفل، أنيميا الفول).
  • العدوى: قبل الولادة (مثل: داء القطط، الحصبة الألمانية، الزهري)، بعد الولادة.
  • متلازمة كريغلر نجار.

2- الاصفرار لفترة طويلة: وهو الذي يستمر لأكثر من أسبوعين، وأكثر من 21 يومًا عند الخدج، وأسبابه:

  • العدوى (مثل التهاب المسالك البولية).
  • كسل الغدة الدرقية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي (مثل: مشاكل في القناة الصفراوية، التهاب الكبد الوليدي).

الأعراض:
أول علامة اليرقان هو اصفرار جلد الطفل والعينين منذ اليوم الثاني بعد الولادة.
متى تجب رؤية الطبيب؟
سيتم فحص الطفل في غضون 72 ساعة من الولادة للتأكد من اليرقان، وتجب رؤية الطبيب إذا كان هنالك تطور في الأعراض عند الطفل بعد هذا الوقت مثل:

  • زيادة صفار الجلد.
  • صعوبة إيقاظ الطفل.
  • عدم زيادة الوزن.
  • ارتفاع نبرة صرخة الطفل.
  • تناقص الرضاعة أو رفضها.
  • استمرار اليرقان أكثر من أسبوعين.

عوامل الخطورة:

إصابة أحد أفراد العائلة بالاصفرار.

تاريخ العائلة المرضي لأمراض الدم.

سوء تغذية الطفل في الأيام الأولى من حياته.

الولادة المبكرة (الأطفال الخدج).

وزن الطفل المنخفض عند الولادة.

إصابة الطفل بكدمات أثناء الولادة.

اختلاف فصيلة الدم بين الأم والطفل.

إصابة الأم بالسكري.

الوقاية:

الحرص على الرضاعة الطبيعية (8 إلى 12 مرة يوميًّا) في الأيام الأولى من الحياة.

الحرص على مواعيد التحاليل الطبية بعد الولادة.

مراقبة الطفل بعناية أول خمسة أيام بعد الولادة.
المفاهيم الخاطئة:

استخدام العسل أو السكر يعالج اليرقان.
لا يعالجان اليرقان؛ بل يسببان ضررًا للأطفال خلال عامهم الأول.

  • يجب على الأم تجنب تناول الأطعمة الصفراء عند الرضاعة.

لا يوجد أي دليل يشير إلى أن تناول الأطعمة الصفراء (الخضراوات، الفاكهة أو المشروبات) تسبب اليرقان.

  • اليرقان يعني أن الرضيع لا يتكيف مع حليب الأم؛ لذا يجب إعطاؤه الماء بدلاً من الحليب.
    حليب الأم هو أفضل غذاء يقدم للطفل؛ لذا يجب عدم إعطاؤه الماء على الإطلاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.