القرحة الهضمية ..

فضاءات طبية – بلسم اسبر –

دراسات :
تعتبر القرحة الهضمية شقًا في الباطن الداخلي للمعدة أو أول جزء من الامعاء الدقيقة أو في بعض الأحيان المرئ الأسفل ، تسمي القرحة التي تصيب المعدة بالقرحة المعدية ويطلق على ما تصيب الجزء الأول من الامعاء بالقرحة الاثنى عشر ، ومن الأعراض الشائعة للقرحة الاثنى عشر الاستيقاظ ليلًا بسبب آلام في الجزء الأعلى من البطن أو ألم أعلى بطن يتحسن مع تناول الطعام ، أما في حالة القرحة المعدية، قد يزداد الألم سوءًا عند تناول الطعام ، غالبًا ما يوصف الألم على أنه عسر هضم أو وجع شديد ، و تشمل أعراض أخرى التجشؤ أو الغثيان أو فقدان الوزن أو فقدان الشهية، وما يقارب ثلث كبار السن لا يعانون من أي أعراض ، كما قد تشمل المضاعفات النزيف وثقب في المعدة وانسداد بالمعدة ، ويحث النزيف في نحو 15% من الناس.
الأعراض والعلامات:

  • ألم في البطن: ألم في رأس المعدة، ولهُ علاقة وثيقة بأوقات وجبات الطعام. فبعد حوالي 3 ساعات من تناول الوجبة (عادة قرحة الاثنى عشر تصبح بعد تناول الطعام أقل تهيجاً بينما قرحة المعدة تثار في نفس الحالة).
  • انتفاخ في البطن.
  • تقيؤ المساء (اندفاع اللعاب بعد سلسلة من التقيؤات لتخفيف الحمض في المريء).
  • غثيان مع تقيؤ.
  • فقدان الشهية للطعام وبالتالي فقدان الوزن.
  • قيء الدم: وهو يحدث نتيجة نزيف في القرحة المعدية أو نتيجة تضرر أو تدمير خلايا المريء بسبب عمليات التقيؤ المستمرة.
  • براز أسود (شديد السواد ذو رائحه كريهة نتيجة أكسدة الحديد من الهيموجلوبين).
  • نادرا ما تؤدي القرحة إلى ثقب في المعدة أو الإثني عشر وهذا يسبب ألم شديد ويتطلب جراحة عاجلة.
  • وجود تاريخ لألم في رأس المعدة أو مرض الارتجاع المريئي (gastroesophgaeal reflux disease)
  • واستخدام أدوية معينة قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بقرحة هضمية، هذه الأدوية تتضمن مضادات الالتهاب غير الستيرويديه، التي تعمل عن طريق منع انزيم السايكلوأوكسيجينيز cyclooxygenase، وكذلك معظم السكريات.

المرضى فوق سن ال45 وفي فترة أكثر من أسبوعين من ظهور الأعراض السابق ذكرها، تكون احتمالات القرحة الهضمية لديهم عالية وكافية لخضوعهم للفحص السريع والمؤكد عن طريق استخدام المنظار المعدي المريئي.

الأعراض المرتبطة بوقت تناول الطعام قد تكون مختلفة بين القرحة المعدية وقرحة الاثنى عشر، القرحة المعدية قد تسبب ألم في فم المعدة خلال تناول الوجبة بسبب إفراز حمض المعدة أو بعد الوجبة بسبب قاعدية الاثنى عشر التي تصعد إلى المعدة.

أما أعراض قرحة الاثنى عشر، فتظهر قبل تناول الوجبة عندما يعبر الحمض المنبه للجوع الأثني عشر. على أية حال، هذه الأعراض ليست علامات واقعية أو حقيقية خلال الفحص السريري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.