“البارابين” مادة خطيرة قد تتواجد في مستحضرات التجميل؟؟.

فضاءات طبية – بلسم اسبر –

وكالات :
البارابينات (Parabens) هو اسم عائلة كاملة من المواد الكيميائية الحافظة التي يشيع استخدامها في تصنيع بعض المواد التجميلية ومستحضرات العناية بالبشرة والشعر، مثل المستحضرات التالية: الكريمات، واقي الشمس، الشامبو.

يستعمل هذا النوع من المواد الحافظة عادة لإطالة عمر المنتجات المذكورة انفًا، ولمنع نمو وتكاثر البكتيريا الضارة والعفن في داخل هذه المنتجات، وبالتالي فهي تعتبر مواد تساعد على حماية المنتج من التلف وتساعد كذلك على حماية المستهلك من أضرار ومخاطر المنتجات التالفة.
أظهرت العديد من الدراسات أن البارابينات قد تؤثر سلبًا على هرمونات الجسم وعلى الصحة الإنجابية، كما أنها قد تزيد من فرص الإصابة بالسرطانات.

بينما أظهرت دراسات أخرى عدم وجود أي رابط بين البارابينات والسرطان، وأنه من الممكن استخدام هذه المواد في مستحضرات العناية بالجسم، على أن لا يزيد تركيزها في هذه المستحضرات عن نسبة 25%.
أضرار البارابين

إليك قائمة بأهم الأضرار المحتملة للبارابين:

1- سرطان الثدي

أظهرت دراسة أجريت عام 2004 وجود مادة البارابين في بعض أورام الثدي السرطانية، الأمر الذي أثار نوعًا من الهلع العام بخصوص العلاقة بين البارابين ومرض السرطان.
ولكن ورغم وجود دراسات تشير لقدرة البارابينات المحتملة على التأثير سلبًا على بعض هرمونات الجسم التي قد تلعب دورًا في الإصابة بسرطان الثدي، إلا أن الأدلة العلمية على العلاقة بين البارابينات ومرض السرطان لا زالت تعتبر غير كافية.

2- رد فعل تحسسي

قد تتسبب البارابينات بتهيج الجلد وظهور رد فعل تحسسي جلدي، إلا أنه يجب التنويه إلى أن الدراسات كانت قد أظهرت أن ما نسبته 3% فقط من الأشخاص المصابين بالأكزيما والتهاب الجلد ظهرت لديهم حساسية تجاه البارابين.

3- تأثير سلبي على الهرمونات

عند دخول البارابينات الجسم، فإنها قد تؤثر على هرمونات الجسم بعدة طرق، كما يلي:

قد تبدأ البارابينات بالتصرف بطريقة تحاكي هرمون الأستروجين، الأمر الذي قد ينعكس سلبًا على التوازن الهرموني في الجسم وبالتالي فإن البارابينات قد تتسبب بمشاكل صحية في الجهاز التناسلي، مما قد ينعكس سلبًا على الخصوبة والصحة الإنجابية.

قد تخل البارابينات بإنتاج بعض أنواع الهرمونات في الجسم.

جميع ما ذكر قد يظهر على هيئة مشاكل صحية مختلفة لدى الرجال والنساء، مثل:

انخفاض مستويات التستوستيرون.

قلة عدد الحيوانات المنوية.

ولادة جنين بوزن مرتفع.

الولادة المبكرة.

دورة شهرية قصيرة.

4- أضرار أخرى

لا تقتصر أضرار البارابين على ما ذكر أعلاه فحسب، بل هناك العديد من الأضرار المحتملة الأخرى والتي لا زالت قيد البحث والدراسة، مثل:

مضاعفات صحية محتملة قد تنشأ نتيجة بقاء البارابين في بعض سوائل وأنسجة الجسم، إذ تعتبر البارابينات موادًا سهلة الامتصاص، وأظهرت الدراسات أن البارابينات قد تبقى في: حليب الثدي، البول، السائل المنوي، أنسجة الجسم المختلفة.

رفع فرص الإصابة بسرطان الجلد، إذ قد تزيد البارابينات من فرص إصابة الخلايا بتلف نتيجة التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.