قرحة المعدة

قرحة المعدة هي قرح مفتوحة تتطور على بطانة المعدة، ويمكن أن تصيب جزء من الأمعاء خارج المعدة مباشرةً، وهذه تعرف باسم “قرحة الاثني عشر”، ويشار إلى كل من قرحة المعدة والاثنى عشر أحياناً بالقرحة الهضمية، نتعرف فى هذا التقرير على أعراض وأسباب وعلاج قرحة المعدة

اعراض قرحة المعدة

أكثر أعراض قرحة المعدة شيوعًا هى الشعور بألم حارق في وسط البطن لكن قرحة المعدة ليست مؤلمة دائمًا وقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض أخرى، مثل عسر الهضم وحرقة المعدة والشعور بالتوعك والمرض.

ألم المعدة أو البطن.

يمكن أن ينتقل الألم الناجم عن قرحة المعدة من منتصف بطنك إلى رقبتك، وصولاً إلى زر البطن، أو حتى ظهرك.

يمكن أن يستمر الألم من بضع دقائق إلى بضع ساعات، وغالبا ما تبدأ في غضون ساعات قليلة من تناول الطعام، قد تستيقظ أيضًا من الألم أثناء الليل.

إن تناول أدوية عسر الهضم (مضادات الحموضة) قد يخفف الألم مؤقتًا، لكنه سيستمر في العودة إذا لم يتم علاج القرحة.

أعراض أخرى

الأعراض الأقل شيوعًا لقرحة المعدة يمكن أن تشمل:

-عسر الهضم.

-حرقة المعدة.

-فقدان الشهية.

-الشعور بالمرض.

-فقدان الوزن.

وهناك علامات تدل على حدوث مضاعفات خطيرة، وتشمل هذه:

-قيء الدم – قد يظهر الدم باللون الأحمر الفاتح أو يكون له مظهر بني غامق، يشبه القهوة.

-براز داكن ولزج.

-ألم حاد مفاجئ في بطنك يزداد سوءًا.

اسباب قرحة المعدة

تحدث قرحة المعدة عندما تنهار الطبقة التي تحمي بطانة المعدة من حمض المعدة ، مما يسمح بتلف بطانة المعدة.

هذا عادة ما يكون نتيجة:

-عدوى بكتريا هيليكوباكتر بيلورى  (H. pylori)

-تناول أدوية مضادة للالتهابات غير الستيرويدية لفترة طويلة أو بجرعات عالية.

علاج قرحة المعدة

مع العلاج، سوف تلتئم معظم قرحة المعدة في غضون شهر أو شهرين، ويعتمد العلاج الموصى به على سبب القرحة، وهناك أدوية لتقليل كمية الحمض التي تنتجها المعدة والسماح للقرحة بالشفاء بشكل طبيعي.

إذا كانت عدوى H. pylori مسؤولة عن القرحة ، فسيتم أيضًا استخدام المضادات الحيوية لقتل البكتيريا، والتي تمنع عودة القرحة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.