أضرار الهواتف المحمولة على الأطفال حسب الدراسات والأبحاث العملية الحديثة.

  • دراسة بريطانية

اثبتت الدراسة ان دماغ الطفل يتلقى ضعف كمية الإشعاع التي يتلقاها دماغ الشخص البالغ من الهواتف الخلوية لأن حجم جمجمته أصغر وعظمها أخف، كما أن احتمالات تعرض الأطفال الذين يستخدمون الهاتف الخلوي لمشكلات صحية أكبر منها بين البالغين بسبب احتكاكهم بهذه الأجهزة فترة اطول خلال زمن حياتهم.

  • الاكتئاب وعدم النوم

أوضحت دراسة أسترالية أن الأجهزة الإلكترونية نتج منها جيل من الأطفال مصاب بالاكتئاب، كما أن معظهم يعاني من عدم النوم بصورة كافية، نظرا لأنهم يقضون وقتًا طويلًا أمام الشاشات.

يقول كريس سيتون، طبيب النوم للأطفال في معهد ولكوك للبحوث الطبية في سيدني، نقص النوم لدى الأطفال يجعلهم أكثر عرضة للبدانة والاكتئاب والقلق وللتعثر في المراحل التعليمية، كما أنهم أكثر عرضة للانتحار وإدمان المخدرات، والنشاط الجنسي في سن الشيخوخة.

  • مكالمة واحدة تهدد طفلك بهذه الأمراض

كما أشارت دراسة حديثة إلى أن إجراء الطفل لمكالمة واحدة من الهاتف المحمول لمدة دقيقتين فقط تجعل موجات الهاتف المحمول تتوغل في منتصف الدماغ تماما، وليست الأذن، وهذا يعطينا فكرة عن كم الأضرار التي يمكن أن تسببها هذه الهواتف الذكية للأطفال.

  • أورام المخ

أوضحت دراسة سويدية أن الأطفال الذين يستخدمون الهواتف المحمولة لفترات طويلة يصبحون أكثر عرضة من غيرهم من الأطفال للإصابة بأورام المخ، حيث يزيد استخدام المحمول وما يصدره من إشعاعات على نمو الخلايا السرطانية في المخ، وقد أجريت هذه الدراسة لمدة 10 سنوات، وخضع لها عدد كبير من الأطفال منهم من يستخدمون الهواتف المحمولة، ومن لا يستخدمونها، وتم التوصل إلى أن الأطفال الذين يستخدمون هذه الأجهزة تحدث العديد من التغيرات السلبية في جسمهم ويزيد إحتمال إصابتهم بالسرطان.

  • 7 مخاطر للاستخدام المفرط

كما أكدت دراسة ألمانية حديثة أن الاستخدام اليومي للهواتف الذكية من قبل الأطفال، يزيد خطر المعاناة من مشكلات ضعف التركيز وفرط الحركة، كما أن الأطفال للمحتوى العنيف والعدائي يمكن أن يغير سلوكهم بسبب تقليد الأعمى لمحتوى الالعاب والفيديوهات، كما أن التعرض المفرط فى اليوم الواحد يسبب تشنجات في الذراعين واليدين وتهيج العين، وضعف الأداء المدرسي.

  • تأخر الكلام

وأثبتت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يقضون وقتًا طويلًا أمام شاشات الهاتف يعانون من صعوبة النطق والقدرة في التعبير عن أنفسهم بالكلمات، ويؤكد البحث الذي قام به أطباء الأطفال في مستشفى Hospital for Sick Children في كندا، أن كل 30 دقيقة يقضيها الطفل في استخدام هذه الأجهزة تتسبب في تأخر النطق والتعبير الشفهي لديهم بنسبة 50% لذا لابد من الحد من استخدام الأطفال للمحمول والتابلت.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.