أمراض العمود الفقري التنكسية

الأمراض التنكسية التي تصيب العمود الفقري تحدث عندما يفقد أحد أقراص العمود الفقري قوته، ومرض القرص التنكسي هو ما يُعرف بأمراض الديسك الذي يتمثل بحدوث تغيرات في أقراص العمود الفقري ما يسبب آلاما شديدة. يصاب المرء بهذا المرض عندما تجف الأقراص الفقرية وتفقد السوائل الموجودة فيها ما يؤدي إلى احتكاك الفقرات فيما بينها وتفقد قدرتها على امتصاص الصدمات التي يتعرض لها المرء.

بداية الحالة المرضية تكون بسيطة إلا أنها تزداد سوءا مع التقدم في العمر يسبب التمزق والتآكل حيث يحدث تغييرا في محتوى الماء والبروتين في غضروف الجسم فيضعف ويصاب بالهشاشة؛ ولأن كل من الأقراص والمفاصل التي تكدس الفقرات تتكون جزئياً من الغضروف، فإن هذه المناطق معرضة للتلف والتمزق فتسمى تغيرات تنكسية ومع التدهور التدريجي للأقراص الموجودة بين الفقرات تحدث الإصابة بأمراض العمود الفقري التنكسية. تتكون أقراص العمود الفقري من مركز داخلي ناعم وجدار خارجي صلب، وتحدث تغيرات في هذه الأقراص مع التقدم في السن وتؤدي للإصابة بأمراض القرص التنكسي.

ومن هذه التغيرات الجفاف فعند الولادة تكون هذه الأقراص مكونة في معظمها من الماء ولكن مع التقدم في السن، تفقد مائها وتصبح أرفع. الأقراص المسطحة الرقيقة لا يمكنها امتصاص الصدمات وعندما تفقد الماء، تنخفض قدرتها في توفير الحماية بين الفقرات ما يؤدي الى مشاكل في العمود الفقري والشعور بالألم.

التآكل أيضا يندرج ضمن التغيرات التي يمكن ان تصيب الأقراص، بالضغط الناتج عن الحركات اليومية والإصابات الثانوية على مر السنين قد يُحدث تمزقات دقيقة في الجدار الخارجي الذي يحتوي على الأعصاب؛ أي تمزق يحدث بالقرب من الأعصاب يسبب الألم. وفي حال حدوث كسر في الجدار الخارجي، يمكن ان يندفع مركز القرص الداخلي الطري من خلال هذه الشقوق. قد ينتفخ القرص أو ينزلق من مكانه، وهو ما يُعرف بانزلاق الفقرات. وقد يؤثر على الأعصاب القريبة.

أما الأعراض، فتعتمد على مكان الديسك الضعيف او المتضرر؛ يشعر المريض بألم حاد في الظهر والرقبة. أبرز أعراض ألم الديسك الشعور بألم في أسفل الظهر أو في الأرداف أو في الجزء العلوي من الفخذين، يستمر لأيام او ربما أشهر ويختلف في شدته ما بين البسيط او الحاد بحسب الجهد الذي يقوم به المريض. إلا أن هذا الألم يزداد سوءا عند الجلوس ولكنه يتحسن أثناء الحركة أو المشي؛  كما يصبح الألم أسوأ عند الإنحناء ويتحسن عند تغيير وضعية الجسم أو الإستلقاء. في بعض الحالات قد يؤدي مرض القرص التنكسي إلى الإحساس بالخدر في الذراع أو الساق. كما قد يؤدي إلى ضعف عضلات الساق، وذلك يعني أن تلف أقراص العمود الفقري قد تؤثر على الأعصاب القريبة من العمود الفقري.

وقد يعاني المريض من ألم أقل بعد المشي وممارسة التمارين الرياضية. ويمكن أن تُسبب هذه الحالة أيضاً ضعف عضلات الساق، بالإضافة إلى الخدر في الذراعين أو الساقين. يمكن أن تؤدي الأشكال المتقدمة من داء القرص التنكسي إلى ترقق العظام في الظهر. وفي هذا الشكل من هشاشة العظام يتم احتكاك الفقرات ببعضها، لأنه لا توجد أقراص باقية تفصل بينها، ما يؤدي إلى الألم، والتصلب في الظهر، ويحد بشكل كبير من أنواع الأنشطة التي يمكن للمريض أن يقوم بها بشكل مريح.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.