دوالي المعدة

يعرّف دوالي المعدة على أنّه تكوّن مسارات جانبيّة للوريد البابي، ويحدث في ٢٠% من الحالات بسبب ارتفاع ضغط الدّم في أوردة الكبد البابيّة، ولذلك تتشكّل هذه المسارات الجانبيّة كطرق أخرى ليتمكّن الدّم من المرور من خلالها نحو شبكة أخرى من أوردة الجسم، وقد يرافق دوالي المعدة تشكّل دوالي المريء، وقد يؤدّي استمرار ارتفاع ضغط الدّم في الأوردة البابيّة إلى حدوث نزيف دوالي المعدة، ويعد خطر الإصابة بنزيف في دوالي المعدة أعلى بكثير مقارنةً بخطر حدوث نزيف دوالي المريء، كما يرتبط نزيف دوالي المعدة بارتفاع خطر حدوث الوفاة.

أعراض دوالي المعدة

ترتبط دوالي المعدة بدرجة كبيرة بالإصابة بمرض تليّف الكبد، كما ترتبط بمشكلة ارتفاع ضغط الدّم في الوريد البابي، وتعتمد الأعراض التي تظهر على المريض على الوضع الصحّي للمصاب بدوالي المعدة:

الأعراض المرتبطة بمرض تليّف الكبد:

  • شعور المريض بالتّعب الشّديد.
  • فقدان المريض للشّهيّة والوزن.
  • إصابة المريض بالغثيان والاستفراغ.
  • إصابة المريض بتشنّج العضلات.
  • حدوث انتفاخ في بطن المريض.
  • زيادة درجة تميّع الدّم.
  • اللّون الدّاكن للبول.
  • الإصابة باليرقان.
  • الإصابة بمشاكل في القناة الصّفراويّة.
  • الإصابة باعتلال في الدّماغ.

الأعراض المرتبطة بارتفاع ضغط دم الوريد البابي:

  • تراكم السّوائل في منطقة البطن وانتفاخه، والذي قد يؤدّي لضيق في التّنفّس.
  • خروج الدّم الدّاكن اللّون مع القيء أو البراز.
  • قد يشعر المريض بارتفاع في درجة الحرارة أو ألم في المعدة.
  • ازرقاق وشحوب لون البشرة.
  • الإصابة بالبواسير الشّرجيّة.
  • الإصابة بفتق قرب السّرّة.

الأعراض المرتبطة بنزيف دوالي المعدة:

  • البراز القاتم اللّون أو الدّموي.
  • القيء المصاحب بالدّم.
  • انخفاض ضغط دم المريض.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • الإصابة بالدّوار.

علاج دوالي المعدة

تعتمد خطة العلاج على القيام بمعالجة المسبّب الذي أدّى لتكوّن دوالي المعدة، إضافةً إلى محاولة منع حدوث نزيف دوالي المعدة، وعلاج نزيف دوالي المعدة إن حدث، ويتم ذلك من خلال:

تتم الوقاية من حدوث نزيف دوالي المعدة من خلال؛ القيام بمراجعة الطّبيب المختص لعلاج مشاكل الكبد ومنع تطوّرها إلى تليّف الكبد والأعراض المصاحبة له، والقيام بعلاج ارتفاع ضغط الدّم في الوريد البابي من خلال استخدام مثبّطات مستقبلات بيتا والنيتروجليسرين طويل المفعول.

يتم علاج نزيف دوالي المعدة من خلال:

  • قيام أخصّائي أمراض الجهاز الهضمي بوضع أشرطة مطّاطيّة صغيرة مباشرة فوق الدّوالي؛ لوقف النّزيف والقضاء على دوالي المعدة.
  • قيام أخصّائي أمراض الجهاز الهضمي بعمليّة تصليب دوالي المعدة لوقف النّزيف؛ عبر حقنها بسائل يحتوي على عوامل التخثّر.
  • وضع دعامة خارجيّة في الكبد لتربط بين الوريد البابي ووريد الكبد لتخفيف الضّغط في الوريد البابي.
  • القيام بعمليّة جراحيّة لربط الوريد الطّحالي بالوريد الكلوي الأيسر للتّقليل من الضّغط في دوالي المعدة والسّيطرة على النّزيف.
  • القيام بعمليّة جراحية لإزالة دوالي المعدة.
  • القيام بزرع الكبد في حال الإصابة بفشل في الكبد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.