أسباب اضطراب الساعة البيولوجية

 

الساعة البيولوجية تتم برمجتها بشكل كبير عبر النظام الوراثي في الجسم، وتتأثر أيضًا بطبيعة الإنسان وظروفه المحيطة به، يتغيّر نظام الساعة البيولوجية بالتقدّم في العمر، فتوثر على نظام الساعة البيولوجية الخاص بالجسم، كما يوثر على القدرة على التفاعل لتغيير الوقت بين الليل والنهار، ممكن أن تسبب هذه التغييرات أعراض اضطراب الساعة البيولوجية فتشكل صعوبة لاتباع روتين الحياة اليومي كالعمل أو المدرسة او التزامات الاجتماعية.

ومن العوامل التي تسبّب اضطرب الساعة البيولوجية أيضا؛ العمل بنظام الشفتات التي تتضمن البقاء مستيقظًا طوال الليل، الحمل مما يحدث فيه تغييرات هرمونية لدى المرأة، العديد من الأدوية ممكن أن تسبّب تغيّر في الساعة البيولوجية، والأمراض كمرض الزهايمر، سن اليأس لدى المرأة ، حيث يلعب نمط الحياة أو الروتين اليومي عامل هام أيضا التي ترفع من خطر الاصابة باضطراب الساعة االبيولوجية، كتعاطي الكحول،تناول الكافيين بشكل مزمن، السفر الجوي بشكل متكرر، قلّة التعرض لضوء الشمس، العادات غير الصحيّة للنوم مثل السهر ومشاهدة التلفاز لوقت طويل أو الهاتف امام الشاشات عالية السطوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.