حصى المرارة ..

حصى المرارة  تنتج من خلال المرارة (Gallbladder) وهي عبارة عن كيس صغير موجود تحت الكبد مباشرة.

يخزن كيس المرارة في داخله عصارة المرارة (الصفراء – Bilis / bile) التي ينتجها الكبد. تساعد عصارة المرارة الجسم على هضم الدهنيات. تتدفق عصارة المرارة من كيس المرارة باتجاه الأمعاء الدقيقة، من خلال قنوات دقيقة وصغيرة تسمى القناة المثانية والقنيّات الصفراوية (قنيّات المرارة).

تتكون الحصوات في كيس المرارة من الكوليسترول ومواد أخرى. يتفاوت حجمهما ما بين الصغير – أصغر من حبيبات الرمل، إلى الكبير – أكبر من كرة الغولف.

لا تسبب معظم الحصوات الصفراوية أية مشاكل، ولكن إذا ما أدت إحدى تلك الحصوات إلى سدّ قنيات المرارة فعندئذ تتوجب معالجتها.

أعراض حصى المرارة

معظم الأشخاص المصابين بالحصوات الصفراوية (التحصّي الصفري – Cholelithiasis‏) لا يعانون من ظهور أية أعراض.
أما في حال ظهور الأعراض فمن المرجح أن تثير ألما معتدلا في جوف البطن أو في القسم العلوي الأيمن من البطن.

ومن الممكن أن يمتد الألم نحو الجهة اليمنى العلوية من الظهر أو باتجاه الكتف اليمنى.

قد يشتد الألم أحيانا، وقد يكون دائما أو قد يظهر ويختفي بالتناوب، ومن الممكن أن يزداد الألم عند تناول الطعام.

عندما تسد إحدى حصوات المرارة إحدى قنيات المرارة فقد يعاني المريض من آلام مصحوبة بحمّى، وقد يصبح لون الجلد أصفر، بينما يصبح لون العينين أبيض. في هذه الحالات، يفضل التوجه إلى الطبيب بدون تأخير، وذلك لأن تراكم الحصوات في قنيات المرارة يزيد من خطر الإصابة بانتفاخ البنكرياس (التهاب البنكرياس – Pancreatitis)، وقد تدل هذه الأعراض على تكوّن التهاب في كيس المرارة.

في حال ظهور ألم فجائي وحاد في منطقة البطن أو الصدر مع عدم التأكد من السبب الحقيقي لهذا الألم يجب الاتصال بالطبيب المعالج، بشكل فوري ودون تأخير.

فأعراض الإصابة  بالحصوات الصفراوية تشبه، إلى حد كبير جدا، أعراض الألم الفجائي في حال الإصابة بنوبة قلبية أو أعراض العديد من الأمراض الخطيرة الأخرى.

أسباب وعوامل خطر حصى المرارة

ينشأ التحصّي الصفراوي عندما يكوّن الكوليسترول سوية مع المواد الأخرى المكوّنة لعصارة المرارة، حصوات.

وقد تتكون الحصوات، أيضا، في حال عدم تفريغ كيس المرارة بالشكل الصحيح.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو الأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم بأقصى سرعة ممكنة هم اكثر عرضة للإصابة بحصى المرارة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.