بالخبرة و العناية .. عاد كما كان

أسعف الى مشفى تشرين الجامعي مريض بقصة حروق متعددة تشمل الوجه والعنق وأجزاء من الذراعين إثر أذيّة انفجارية في مولدة تيار كهربائي.
حيث تم إجراء الإسعافات اللازمة فور وصوله للمشفى وجرى تقييم الحروق من قبل أطباء الجراحة الترميمية والحروق ، مع إجراء الاستشارات اللازمة من قبل أطباء الداخلية الصدرية لاشتباهنا بوجود أذية صدرية تنفسية استنشاقية، حيث لوحظ وجود هباب فحم على فتحتي الأنف مع زلة تنفسية وشك بوجود وذمة في اللهاة قد توجه لأذية تنفسية مرافقة.
وتم قبول المريض في شعبة الجراحة الترميمية ووضعه على خطة علاج محكمة المتابعة بتعويض السوائل والشوارد ومراقبة الإدرار والعلامات الحيوية مع ضبط درجة الألم بالمسكنات اللازمة وتغطيته بالصادات المناسبة.
كما تم إجراء صور شعاعية دورية للصدر ، ووضع المريض على الاكسجين لتحسين الحالة التنفسية.
فور استقرار حالة المريض باشرالطاقم الطبي باشراف الأستاذ الدكتور فراس ملحم ريئس شعبة الجراحة التجميلية في المشفى ، وتم إجراء التنضير المناسب للنسج المتضررة عقب الإصابة الحرارية والمتابعة اليومية بالضمادات المناسبة وصولاً إلى تحسن الحالة ، وشفاء الحروق مما سمح بتخريج المريض بأحسن حال.
: د. هيفين حنان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.