أسباب طنين الأذن..

طينين الأذن هو ذلك الرنين أو الضوضاء التي تكون داخل الأذن، عادةً يعاني منها الذين يسكنون في الأماكن المزدحمة مثل المدن؛ لأنّها مليئة بالضجيج، وهو ليس مرضاً بحدّ ذاته ولكنّه عرضاً لأمراضٍ أخرى، مثل: اضطراب الدورة الدموية، وتقدم العمر، وحدوث إصابة داخل الأذن، وينتج عن ذلك عدّة أعراضٍ مزعجةٍ، مثل: الشعور بطنينٍ وصفيرٍ، وأزيزٍ داخل الأذن، ممّا يسبب إزعاجاً وعدم تركيزٍ كبيرٍ، وفي حالة ازدياد الأمور سوءاً يعاني المصاب من تعبٍ، وإجهادٍ، وصعوبة النوم، والقلق، والإكتئاب.

أسباب طنين الأذن

لطنين الأذن أسباب عديدة منها :

  • التقدم في العمر: حيث إنّ مشاكل السمع تزداد سوءاً كلّما تقدم العمر وعادةً تبدأ هذه المشاكل بعد عمر الـ 60، وتسبب فقداناً للسمع أو طنيناً في الأذن.
  • التعرّض للضوضاء العالية: مثل: أصوات الموسيقى العالية، أو الأصوات الناتجة عن المعدات الثقيلة، وأيضاً استخدام أجهزة الموسيقى المحمولة، وأجهزة الآيبود والتي تسبب طنيناً للأذن مرتبطاً بفقدان السمع.
  • انسداد بسبب شمع الأذن: يحمي شمع الأذن قناة الأذن من دخول الأوساخ والبكتيريا للأذن، ولكن في حالة تراكم هذا الشمع وعدم تنظيفه لفترةٍ فإنه يسبب خللاً في السمع وتهيجاً في طبلة الأذن ممّا يسبب طنيناً في الأذن لاحقاً.
  • تغير في عظام الأذن: مثل تشنج عظام الأذن الوسطى. أسباب أخرى أقلّ انتشاراً: إصابات الرأس والرقبة، وأورام العصب السمعيّ، واضطرابات الأوعية الدمويّة، مثل: تصلب الشرايين، وضغط الدم العالي، كما أنّ هناك بعض الأدوية التي تسبب الطنين خاصّةً إذا كانت جرعتها مضاعفةً، مثل: المضادات الحيوية، وعقاقير السرطان، ومدرات البول، والأسبرين، ومضادات الاكتئاب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.