طرق علاج ترهل الرقبة ..

ترهل الرقبة يصبح الجلد رخواً أو مترهلاً عندما تؤثر العوامل الداخلية أو الخارجية على الجزيئات الرئيسية التي تساعد في الحفاظ على مرونة الجلد وثباته وترطيبه، يبدأ معظم الناس في المعاناة من تراخي الجلد أو ترهله، عندما تصبح اعمارهم بين 35 و40 عامًا، يرجع السبب في الغالب إلى تراخي الجلد الذي يحدث مع تقدم العمر، وبالتالي فقدان شبكات الكولاجين وألياف الإيلاستين وحمض الهيالورونيك وهو جزيء يساعد الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة، كثيراً ما تهتم النساء بالعناية بالوجه، ولكن يتم إهمال الرقبة بالغالب على الرغم من أنها مرآة للعمر وتكون علامات التقدم بالسن عليها أوضح .

 

 أسباب ترهل الرقبة

 

قبل بيان طرق علاج ترهل الرقبة لا بد من ذكر أسبابه، بحيث يمكن أن يؤدي فقدان الوزن، خاصة فقدان الوزن الكبير أو السريع إلى ترهل الرقبة، نتيجة لتمدد جزئيات الجلد وتغيير بنيته، كما يمكن للعديد من العوامل الأخرى المتعلقة بالصحة ونمط الحياة أن تسهم أيضًا في ترهل الرقبة، بما في ذلك ما يأتي:

  • انقطاع الطمث.
  • التدخين.
  • التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية.
  • تسمير البشرة الصناعي.
  • بعض الأدوية، مثل الستروئيدات.
  • منتجات البشرة أو المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية قوية.

 

طرق علاج ترهل الرقبة

يعتقد الكثير من الناس بأن أنواع معينة من التمارين قد تكون طريقة لعلاج ترهل الرقبة، ولكن حتى الآن لم تثبت أي دراسات أو أبحاث ما إذا كانت هذه التمارين تعمل بالفعل أم لا، التمرين يمكن أن يشد العضلات ويقويها، لكنه لا يتخلص من الجلد الزائد، كما أن الطرق الأخرى التي يستخدمها البعض لا تأتي غالبًا بالنتائج المرجوة وتحتاج إلى وقت طويل جدا حتى يٌلاحظ أي فرق، لذا من الأفضل مراجعة الأطباء المتخصصين لحل هذه المشكلة .

 

تقسم طرق علاج ترهل الرقبة إلى :

علاجات جراحيّة و علاجات غير جراحية :

العلاج غير الجراحي

و هو إحدى طرق علاج ترهل الرقبة هو العلاج الغير الجراحي، يمكن لأطباء الأمراض الجلدية وجرّاحي التجميل إجراء العمليات غير الجراحية التي قد تساعد في التقليل من ترهل الجلد، وخاصة عندما يرفض المرضى العلاج الجراحي بسبب الأثار الجانبية، ومع ذلك، فإن هذه الإجراءات ليست مفيدة للحالات الشديدة من ترهل الرقبة ومن

هذه العلاجات ما يأتي:

العلاج بالليزر:

تركز علاجات الليزر على الطبقة الخارجية من الجلد، يحتاج معظم الأشخاص إلى ما بين ثلاثة وخمسة جلسات للحصول على النتائج، وعادة ما تكون التغييرات واضحة من 2 إلى 6 أشهر بعد العلاج الأخير.

العلاج بالموجات فوق الصوتية:

تخترق الموجات فوق الصوتية طبقات الجلد العميقة، لتحفيز إنتاج الكولاجين، وهو النظام الوحيد المعتمد من مؤسسة الغذاء والدواء المصمم لرفع ووشد جلد الوجه والرقبة، وفي حين يحتاج بعض الأشخاص إلى جلسة واحدة فقط، فقد يحتاج البعض الآخر إلى العودة مجدداً لتكرار العلاج، أما نتيجة العلاج من شدّ وتقليل ترهل الرقبة، يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى السنة.

تقنية تردّدات الراديو غير الجراحية:

حيث يستخدم طبيب الأمراض الجلدية جهازًا لتسخين الأنسجة تحت الجلد، معظم الأشخاص الذين يستخدمون هذه الطريقة يرون النتائج بعد جلسة واحده، يستغرق العلاج حوالي 6 أشهر حتى يصبح تأثيره كاملًا، لكن بعض الأشخاص يلاحظون النتائج بفترة قصيرة، مع العناية بالبشرة المناسبة، قد تستمر النتائج لمدة 2-3 سنوات.

حقن البوتكس:

لا يتطلب هذا العلاج أي وقت للتعافي، تستمر النتائج حوالي 3 إلى 4 أشهر، وتحتاج إلى حقن متكررة وبإستمرار للحفاظ على بشرة مشدودة.

 خيوط شد الرقبة:

تعمل على شد الرقبة ولا تترك سوى ندبات صغيرة.

العلاج الجراحي

 شد الرقبة هو إجراء تجميلي من طرق علاج ترهل الرقبة أيضًا، حيث يتم إزالة الجلد الزائد والدهون حول خط الفك جراحياً، مما يخلق رقبة أكثر شبابية، وتكون النتائج طويلة الأمد، لكن جراحة شد الرقبة لا يمكن أن توقف عملية الشيخوخة، ويمكن القيام بها تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام، لكن قد تحمل جراحة شد الرقبة المخاطر الآتية:

  • نزيف تحت الجلد أي ورم دموي.
  • تطوّر المضاعفات نتيجة التخدير.
  • ترك ندبات سميكة.
  • تخثر الدم.
  • الإصابة بالعدوى.
  • إصابة الأعصاب.
  • فقدان الجلد.
  • ترك جروح مفتوحة.

كما أنه بعد جراحة شد الرقبة، من المحتمل أن يتكون لدى المريض تورّم وكدمات، فقد يحتاج إلى ارتداء ملابس خاصة تضغط الرقبة وتساعد في تقليل التورم، وعلى المريض أيضًا أن يحافظ على ارتفاع رأسه فوق مستوى القلب وأن يحافظ عليه مستقيماً، ولا يثني رقبته قدر الإمكان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.