دون حيوانات منوية أو بويضات.. إنتاج جين صناعي للمصابين بالعقم

تمكن مجموعة من العلماء في معهد “ذي سولك” للدراسات البيولوجية وجامعة تكساس، من إنتاج جنين اصطناعي دون استخدام حيوانات منوية أو بويضات، ما يعد بمثابة أمل جديد يولد لدى المصابين بالعقم.

وتوصل العلماء إلى إنتاج جنين شبه كامل عبر زرع خلايا جلد من أذن فأر ذكر في رحم أنثى فأر، ما سمح بتكوين جنين اصطناعي وجعلها حاملا، وفقًًا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

وقالت الصحيفة إن هذا الابتكار لا يزال في مراحله المبكرة ويحتاج لمزيد من الدراسة قبل أن تتم تجربته على البشر، فعلى الرغم من إنتاج الجنين، إلا أنه لم يتطور إلى صغير مكتمل.

في المقابل، يمنح هذا الابتكار الأمل مستقبلا لمرضى العقم البالغ معدلهم 1 من كل 7 أزواج، وهي حالة ناجمة في الغالب عن انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو ضعف جودة البويضات أو سبب آخر، وهو ما لا تحتاجه هذه التقنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.