هل تعانين من النوع الثاني للسكري دون علم منكِ؟؟..

مرض السكري من النوع الثاني هو ارتفاع مؤشر السكر في الدم المزمن، حيث يأتي في أحيان كثيرة من دون أعراض. وإذا كان مستوى السكر في الدم غير متوازن بدرجة كبيرة، فقد تظهر أعراض ذلك، وستكون هناك علامات على الحاجة إلى الأنسولين، الأمر الذي يتطلب الخضوع إلى فحص طبي سريع.

 لمعرفة بعض اعراض مرض السكري التالي:

-العطش الشديد.
-الحاجة إلى التبول بشكل متكرر (متلازمة polyuria-polydipsia).
-التعب (الوهن) الشديد.
-فقدان الوزن.
إنّ داء السكري غير المعتمد على الأنسولين NIDD (واسمه الشائع حاليًّا داء السكري من النوع الثاني) هو مرض شائع ووتيرته متصاعدة حول العالم، ولا سيّما في الدول العربية. ويمثل حوالى 85 في المئة من مجموع مرضى السكري، ويصيب الرجال أكثر من النساء.
إنّ تشخيص داء السكري غير المعتمد على الأنسولين- داء السكري من النوع الثاني- يتم بشكل عام في حوالى سن 40 إلى 50 عامًا، ولكنه يبدأ في سن مبكّرة جدًّا. ولا يوجد عامل وحيد بحد ذاته كسبب للإصابة بداء السكري، وإنما هناك عوامل خطر عدة تساهم بالإصابة به، وهي:
• العامل الوراثي أو العامل الجيني: غالبًا ما يكون العامل الوراثي هو السبب (أفراد عدة من العائلة يعانون داء السكري). وإضافة إلى ذلك، فإنَّ إصابة بعض السكان بشكل خاص بداء السكري من النوع الثاني، يؤكد أصله الوراثي.
• زيادة الوزن والسمنة: ما نسبته 60 و 90 في المئة من المرضى المصابين بداء السكري من النوع الثاني، يعانون زيادة الوزن.
• نمط الحياة الخامل.
• استهلاك التبغ (التدخين بأشكاله كافة).
• ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
• بالنسبة إلى المرأة، ولادة طفل يزن أكثر من 4 كيلوغرامات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.