سرطان عنق الرحم..

طوّر الباحثون من جامعة كوين ماري في لندن اختباراً لفحص سرطان عنق الرحم يبدو واعداً؛ إجراء الفحص بسيط ولا يتطلب بالضرورة أخذ موعد مع طبيب الأمراض النسائية.

خلال مؤتمر حول السرطان عقد في غلاسكو، اسكتلندا، قدم الباحثون من جامعة كوين ماري في لندن تجربة لفحص سرطان العنق من المحتمل أن يساعد المزيد من النساء في الحصول على فحص لسرطان عنق الرحم.

الفحص الجديد يخص النساء اللواتي لا يذهبن إلى طبيب الأمراض النسائية

هذه الطريقة الجديدة قد تصبح بديلاً عن مسحة عنق الرحم، ولا تتطلب الذهاب إلى طبيب الأمراض النسائية. يمكن للمرأة طلب عدة الفحص بواسطة الإنترنت واستخدامها في البيت قبل إرسال العينات إلى التحليل. ووفقاً للعلماء فإنَّ الفحص سهل للغاية ويمكن إجراؤه بخصوصية تامّة في التواليت، وقد يساعد ما نسبته من 25 إلى 30 في المائة من النساء على إجراء الفحص ممن لا يشعرن بالارتياح بالذهاب إلى الطبيب، أو ليس لديهن الوقت الكافي للذهاب إليه.

وحتى الآن، فإنَّ الطريقة التي تهدف إلى اكتشاف العلامات المسبقة للإصابة بسرطان عنق الرحم تمَّ إختبارها من قبل 600 امرأة. ويقيس الفحص التغييرات الكيميائية القابلة للاكتشاف في البول أو في عينات السوائل المهبلية التي تأخذها المرأة في منزلها. وسوف يتم إجراء دراسة على نطاق أكبر بكثير قد تشمل ما لا يقل من 10 آلاف امرأة قبل طرح الفحص تجارياً في السوق.

 

  • سيدتي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.