هل يمكن علاج “كوفيد-19” بالعلق؟

تساءل الدكتور أندريه زفونكوف أخصائي الأمراض الباطنية، هل يمكن استخدام العلق في العلاج والوقاية من “كوفيد-19″؟
ويشير زفونكوف إلى أن لعاب العلق يحتوي على مركب الهيرودين الذي يخفف كثافة الدم. لذلك يستخدم هذا المركب في علاج الدوالي والبواسير. وعند الإصابة بمرض “كوفيد-19” تستخدم أدوية خاصة لتخفيف كثافة الدم ومنع تجلطه. فهل يمكن استخدام العلق عند الإصابة بمرض “كوفيد-19″؟
ويقول، “من حيث المبدأ، عند الإصابة بمرض “كوفيد-19″ ينصح المريض بتناول أدوية مخففة لكثافة الدم لمنع تجلطه. ومركب الهيرودين الموجود في لعاب العلق مضاد للتخثر. لذلك لا يوجد ما يمنع من استخدامه للوقاية والعلاج. ولكن السؤال المطروح هو متى وكيف وما تحديد الجرعة اللازمة؟”.
ويضيف، قبل البدء باستخدام العلق، يجب تحديد مستوى تخثر الدم لدى المريض، لأنه لا يمكن إجراء مثل هذه العملية بشكل عشوائي.
ويقول، “من الضروري إجراء التحاليل اللازمة الخاصة بتخثر الدم، وعلى الأقل الاطلاع على النسبة الطبيعية الدولية (INR) لكي لا تكون جرعة الهيرودين زائدة. ويجب التأكد من الجرعة على الأقل مرة في الأسبوع أو الأسبوعين، خاصة إذا كان الهدف علاج “كوفيد-19″ وليس الوقاية منه”.
ويضيف موضحا كيف يمكن معرفة ما إذا كان مستوى الهيرودين في الجسم مرتفعا جدا.
ويقول، “أول علامة لارتفاع مستوى الهيرودين في الجسم هي ظهور بقع زرقاء وازدياد هشاشة الأوعية الدموية، أي ظهور أورام دموية على الجلد. لذلك من الأفضل عدم انتظار مثل هذه الظواهر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.