نظارات الشمس داخل السيارات.. بيئة خصبة للبكتيريا السامة

التحليل كشف عن ظهور عفن سام على سطح الأكياس البلاستيكية المتروكة في السيارة والذي يشكل خطورة لمن يعانون أمراض الحساسية والربو.
كثيرا ما يترك العديد منا بعض الأغراض في السيارة، مثل نظارة الشمس أو عملات معدنية؛ بهدف استعمالها من وقت لآخر وقت الحاجة.
لكن الأمر الذي قد لا يعرفه الكثيرون، أن ترك هذه الأغراض في السيارة يؤدي إلى خلق بيئة خصبة للبكتيريا؛ ومن ثم تشكيل خطورة على حياة أصحابها، حسب موقع “blitzquotidiano” الإيطالي.
البحث أجراه فريق علم الأحياء الدقيقة بجامعة لندن متروبوليتان في إنجلترا، نيابة عن شركة Leasing Options البريطانية لخدمة تأجير السيارات، ووجد الباحثون أنه مع درجات حرارة 33 درجة مئوية، تبدأ الجراثيم في التكاثر.

واكتشف الفريق البحثي البريطاني أن الفطريات تتكاثر على النظارات الشمسية التي يتركها أصحابها في سياراتهم، بل وتحتوي على بكتيريا أكثر من مقعد المرحاض.
كما وجدوا أن العفن السام ينمو في أكياس البقالة التي تترك بهدف إعادة استخدمها مرة أخرى، بالإضافة إلى نمو نوع آخر من البكتيريا على العملات المعدنية يعد أشد خطورة على حياة الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.