مكمّل يعزز عملية التمثيل الغذائي ويساعد على حرق الدهون!

لجين برهوم – متابعات –

كشفت الأبحاث أن تناول المكملات الغذائية يمكن أن يدعم أهداف إنقاص الوزن، على الرغم من أنها لن تكون كافية وحدها.

وقال خبراء الصحة إن “الكابسيسين” هو أحد مكملات إنقاص الوزن المدعومة بالأدلة، ويأتي كمركب موجود في الفلفل الحار الذي يبعث الحرارة عند تناوله. ويمكن أيضا تناوله في شكل مكمل.

ويُعتقد أن “الكابسيسين” يستهدف الدهون ويقضي عليها من خلال زيادة التمثيل الغذائي – وهو محرك رئيسي لفقدان الوزن.

وفي الواقع، كما تظهر الأبحاث، يعتمد وزنك بشكل كبير على التمثيل الغذائي الخاص بك، وهي عملية تحطيم ما تأكله وتشربه إلى طاقة ليستخدمها جسمك في وظائفه اليومية.

وتشير الدلائل إلى أن مكملات “الكابسيسين” قد تعزز عملية التمثيل الغذائي، ما يتيح فقدان الوزن وحرق الدهون بسهولة أكبر.

ووفقا للبحث، يعمل “الكابسيسين” عن طريق زيادة استهلاك الأكسجين ودرجة حرارة الجسم، ما يؤدي إلى زيادة طفيفة في حرق السعرات الحرارية.

وتشير الدراسات إلى أن تناول هذا المركب على أساس منتظم، قد يعزز نقص السعرات الحرارية ويساعد على حرق الدهون.

وبالإضافة إلى ذلك، ربطت دراسة استمرت 12 أسبوعا أجريت على 80 شخصا لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفعة قليلا (BMI)، تناول مكملات “الكابسيسين” بنحو ستة ملليغرامات يوميا، بتقليل دهون البطن.

ويبدو أيضا أن “الكابسيسين” له تأثير يثبط الشهية، ما قد يساعدك على تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها على مدار اليوم.

ومن المهم ملاحظة أن فوائد تناول “الكابسيسين” ستكون ضئيلة ما لم تلتزم بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

وكشفت إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، أنه لا توجد قاعدة واحدة تنطبق على الجميع، ولكن لفقدان الوزن بمعدل آمن ومستدام من 0.5 إلى كيلوغرام واحد في الأسبوع، يُنصح معظم الناس بتقليل استهلاكهم للطاقة بمقدار 600 سعرة حرارية في اليوم.

وبالنسبة لمعظم الرجال، يعني هذا استهلاك ما لا يزيد عن 1900 سعرة حرارية في اليوم، وبالنسبة لمعظم النساء، ما لا يزيد عن 1400 سعرة حرارية في اليوم.

وتقول NHS: “أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي تبديل الخيارات الغذائية غير الصحية وذات الطاقة العالية – مثل الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والمشروبات السكرية (بما في ذلك الكحول) – بخيارات صحية”.

وبشكل عام، يجب أن يتكون النظام الغذائي الصحي من:

• الكثير من الفاكهة والخضروات.

• الكثير من البطاطس والخبز والأرز والمعكرونة والأطعمة النشوية الأخرى (يفضل اختيار أصناف الحبوب الكاملة).

• بعض منتجات الألبان.

• بعض اللحوم والأسماك والبيض والفول وغيرها من مصادر البروتين غير الألبان.

• مجرد كميات قليلة من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر.

ويتمثل المكون الأساسي الآخر لتحقيق وزن صحي، في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ويوصي كبار المسؤولين الطبيين بأن يمارس البالغون ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط المعتدل الشدة في الأسبوع.

المصدر: إكسبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.