مضاعفات قصر النظر وطول النظر

 

-إجهاد العين:
قد يؤدي عدم علاج مشكلة قصر أو طول النظر إلى حاجة الشخص إلى زيادة التركيز عند النظر ممّا قد يؤدي إلى الإصابة بالصداع، وإجهاد العينين.
-حَوَل العينين:
قد يعاني بعض الأطفال المصابين بطول النظر من الإصابة بحَوَل العينين، وتجدر الإشارة أنّه يمكن علاج هذه المشكلة من خلال ارتداء نوع مخصص من النظّارات الطبيّة.
-مشاكل النظر الأخرى:
قد تؤدي الإصابة الشديدة بقصر النظر إلى الإصابة ببعض مشاكل النظر الأخرى، مثل الساد أو الماء الأبيض، والغلوكوما أو المياه الزرقاء وانفصال الشبكيّة.
-التأثير في القدرة على القيام ببعض الأنشطة:
يؤثر قصر أو طول النظر في قدرة الشخص على القيام ببعض الأنشطة اليوميّة، وقد يحدّ من قدرة الشخص على ممارسة بعض الأنشطة الترفيهيّة.
-أضرار تتعلّق بالسلامة:
قد تؤثر مشاكل العين في سلامة الشخص، والأشخاص المحيطين به، خصوصاً في حال قيادته للسيارة، أو تشغيل بعض أنواع المركبات والآلات الثقيلة.
-العبء الماليّ:
تزيد الإصابة بأحد أمراض النظر من العبء الماليّ بسبب ازدياد الحاجة إلى القيام ببعض اختبارات النظر، وسعر العلاج مثل النظّارات الطبيّة، والعدسات، والعمليّات الجراحيّة.