مراحل كورونا فيروس في الجسم

يمكن توصيف فيروس كورونا في مراحل مختلفة بناءً على شدّة الأعراض وحالة المريض، ووفقاً لذلك، يقدم الأطباء في المستشفى العلاج الفردي المناسب بناءً على حالة المريض، وتتميز هذه المراحل بدقة بنوع الاتصال البيولوجي للأشخاص المصابين بالفيروس.

– المرحلة الأولى: عندما يكون الشخص مصاباً بعدوى طفيفة وتظهر عليه أعراض خفيفة مثل البرد أو الإنفلونزا؛ وخلال هذه المرحلة يتكاثر الفيروس بسرعة في جسم الشخص المصاب.

قد يقترح الأطباء في هذه المرحلة المبكرة الخضوع لـ”علاج بلازما النقاهة”، أي يتم نقل البلازما من المرضى المتعافين بالفعل إلى المرضى لتقليل العدوى الفيروسية، وبالتالي تسريع الشفاء.

– المرحلة الثانية: عندما يهاجم الفيروس جهاز المناعة، مما يؤدي إلى تعطيل عمله بكفاءة؛ وتؤدي هذه المرحلة، التي تسمى أيضاً المرحلة الرئوية، إلى تكوين جلطات دموية وحالات تنفسية مثل ضيق التنفس، والسعال الشديد، وما إلى ذلك.

في هذه المرحلة، يقترح الأطباء استخدام منشط البلازمينوجين النسيجي، مما يساعد في تكسر جلطات الدم.

– المرحلة الثالثة “مرحلة فرط الالتهاب”: عندما يبدأ الفيروس المتزايد في الجهاز المناعي في إحداث إصابات في الكلى والقلب، وهذه مرحلة محفوفة بالمخاطر ويمكن أن تكون قاتلة.

وخلال هذه المرحلة؛ يقترح الأطباء الأدوية المضادّة للالتهابات مثل الكورتيكوستيرويدات أو التوسيليزوماب لمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية والشعيرات الدموية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.