فوائد دهن العسل على السرة

فوائد دهن العسل على السرة

-الحفاظ على رطوبة البشرة:

إذ إنَّ العسل مناسبٌ كمكوّنٍ في مستحضرات الترطيب الخاصّة بالشفاه، والشامبو، ومقشّرات الوجه، كما يمكن تطبيقه مباشرةً على الشفاه والبثور، أو تخفيفه بالماء واستخدامه لغسل الشعر.

-المساهمة في علاج العدوى الفطريّة:

كعدوى القوباء الحلقية ؛ وذلك من خلال تطبيق العسل من نوع المانوكا وحده أو بعد إضافته إلى زيت شجرة الشاي، وشجرة النيم على المنطقة المصابة مرّتين في اليوم.

-تأخير ظهور علامات الشيخوخة:

إذ يحتوي العسل على مختلف العناصر المضادّة للشيخوخة؛ مثل: الأحماض الأمينيّة، ومضادّات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن، كما يمتاز هذا الغذاء بامتلاكه خصائص مرطّبة، ومعقّمة، ومرطبة للبشرة، ويمتاز أيضاً بقدرته على ضبط درجة الحموضة، ممّا يؤخّر ظهور التجاعيد، وللحصول على هذه الفائدة يتمّ وضع العسل على الجلد مدّة 15 إلى 30 دقيقة.

-المساعدة على إزالة خلايا جلد الميّتة:

وذلك لاحتواء العسل على حمض الجلوكونيك ، وغيره من الأحماض العضوية، كما يمكن استخدامه كمقشّرٍ لتدليك البشره به بعض إضافته إلى الشوفان واستخدامه للبشرة الجافّة، أو بإضافته إلى دقيق الحمص ليصبح مناسباً للبشرة الدهنيّة.

-تقليل بثور البشرة:

وخاصّةً البثور الحمراء؛ ويعود ذلك إلى خصائص العسل المضادة للبكتيريا، وذلك بخلطه مع القليل من الكركم وتطبيقه ليلاً على هذه البثور.

-مناسب للعناية بالبشرة الحساسّة:

إذ يمتلك العسل خصائص مضادة للالتهابات؛ والتي تساعد على تهدئة البشرة الحساسة، ويجدر التنبيه إلى تجنّب استخدام العسل من قِبَل المصابين بالحساسيّة تجاهه؛ ولذلك يُنصح هؤلاء الأشخاص بتخفيفه بماء الورد، أو الألوي فير لتجنّب الإحساس اللاذع الذي قد يسبّبه هذا الغذاء.

-المساهمة في علاج الجروح والحروق:

إذ يمتلك العسل تأثير اً معقّماً طبيعيّاً؛ حيث يثبط نمو البكتيريا، ويساعد على إبقاء الجرح نظيفاً، كما يحميه من العدوى، بالإضافة إلى أنّ العسل يقلّل من الألم، والانتفاخ الحاصل في منطقة الإصابة، ويعزز شفاءها، ويُنصح أولاً بتنظيف الجرح بالماء والصابون، ثمّ وضع طبقةٍ من العسل، وتغطيته بالضمادّات.

-علاج لدغات البعوض:

إذ يمكن أن يساعد العسل على تقليل التهيّج والحكة الناتجة عنها، كما يقي من الإصابة بالعدوى؛ وذلك لامتلاك العسل خصائص مضادّة للميكروبات.

-المساهمة في علاج القدم الرياضي:

وذلك لدور العسل في تثبيط نمو الفطريات، والحدّ من الإصابة بالعدوى البكتيريّة بشكلٍ جزئيّ، كما بيّنت بعض الدراسات أنَّ استخدام هذا الغذاء خارجيّاً يمكن أن يكون فعّالاً في علاج قشرة الشعر، والتهاب الجلد الدهني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.