“فايزر” تبلغ الأميركيين بخبر صادم ..

وكالات –

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، الثلاثاء، أن شركة “فايزر” عملاق صناعة الأدوية أبلغت مسؤولين أميركيين بعدم قدرتها على تأمين كميات كبيرة من اللقاح الذي تطوره مع “بيونتيك” الألمانية، حتى الصيف المقبل.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على الأمر، أن “هذا التعذر يأتي نظرا إلى أن دولا أخرى سارعت إلى شراء معظم الكميات التي أنتجتها الشركة أو تلك التي تنوي إنتاجها في الأشهر المقبلة”.

وقالت إن توفير كميات ضخمة إضافية من اللقاح قد يصبح ممكنا في أواخر يونيو أو يوليو 2021.

وهذا يعني أن الحكومة الأميركية قد لا تكون قادرة على تطبيق برنامجها الصارم لتطعيم غالبية الأميركيين حتى نهاية الربيع وأوائل الصيف.

والولايات المتحدة أكثر دولة تضررا من الوباء في العالم، ومع أكثر من 15 مليون مصاب فإنها في حاجة ماسة إلى اللقاح الذي أثبتت التجارب فعاليته.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق شراء 100 مليون جرعة من لقاح “فايزر” الأميركية و”بيونتك” الألمانية، على أمل أن يساعدها في تكثيف جهودها لاحتواء الوباء.

ونفى مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب وجود مشكلات تتصل بإمدادات اللقاح في الربع الثاني من 2021، متحدثين عن وجود لقاحات قيد التطوير قد تنضم إلى لقاح “فايزر” و”بيونتك”.

إلا أن آخرين قالوا إن مشكلة توفر اللقاح واردة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.