علماء أستراليون يطورون تسلسلا للشفرة الوراثية لتتبع حالات كورونا خلال 4 ساعات

بلسم اسبر – متابعات –

قال علماء أستراليون إنهم قاموا بتطوير طريقة سريعة لتسلسل الشفرة الوراثية “التسلسل الجينومي” قد تقلص الوقت الذي يستغرقه تتبع مصدر حالات الإصابة بكورونا، ليصبح في غضون أربع ساعات.

ويمكن للتسلسل الجينومي أن يساعد العلماء على رصد التغيرات الصغيرة في الفيروس على المستوى الوطني أو الدولي، لفهم كيفية انتشاره، وتوفير نظرة متعمقة عن كيفية الربط بين الحالات المختلفة.

وقالت العالمة في معهد جارفان للبحوث الطبية، إيرا ديفيسون، في تقرير أعد بالتعاون مع جامعة نيو ساوث ويلز: “عندما يتم اكتشاف حالة إصابة جديدة غامضة بفيروس كورونا فإن كل دقيقة لها أهميتها”.

ويساعد الفحص الجينومي في تتبع مصدر الحالات الغامضة، لكن النتائج تستغرق حاليا أكثر من 24 ساعة.

وتفادت أستراليا، إلى حد كبير، الأعداد المرتفعة لحالات الإصابة والوفيات بسبب الفيروس، مقارنة ببلدان متقدمة أخرى، وتقوم بتخفيف القيود بحذر، بعد عدم الإبلاغ عن أي إصابة محلية بكورونا في الأيام القليلة الماضية.

المصدر: رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.