علاج لأسنان الأطفال بدون خوف

نظام التخدير بدون أوجاع

 

نظام التخدير بدون أوجاع

يعتبر الخوف من الوجع في مراحل علاج الأسنان و الخوف من المخدر من أهم أسباب خوف الأطفال من طبيب الأسنان . الأطفال الذين لهم تجربة مع خلع الأسنان أو جراحة الأسنان عادة ما يتهربون من الذهاب الى عيادة طبيب الأسنان.

لذلك قمنا باستبدال المخدر التقليدي المستعمل في هذه الأيام (الإبرة) بنظام جديد يسمى /THE WAND SYSTEM/ و هو نظام تخدير عن طريق الكمبيوتر ..لذا فإن هذا النظام مطور لكي يكون اقل وجعا من الإبرة العادية ..علماً بان الأطفال الذين يطبق عليهم هذا النظام عادة لا.

كما أن شكل الجهاز الذي يقام بالتخدير به على شكل قلم ملون فإنه مقارنة بإبرة المخدر التقليدية يقلل الخوف لدى الطفل و يزداد رضى الطفل عن علاج أسنانه .

كما أن الطبيب من الممكن أن يحدد طول القلم الموصول الى الجهاز بحسب الحالة .

بهذه الطريقة و خاصة للأطفال الذين لديهم مشكلة بالتعاون مع الطبيب فإنه يسهل عليهم المعالجة و يذهب جميع أسباب الخوف لدى الطفل من المعالجة السنية .

 العلاج بأشعة الليزر لأسنان الأطفال

من أجل تطور صحي للأطفال فإنه في حال تواجد نخور في أسنان الأطفال فانه من الواجب إزاحة هذا النخر و حشو الأسنان بالحشوة المناسبة , و بسبب تقدم طب الأسنان الحديث قد أصبح من الممكن معالجة أسنان الأطفال بدون إحساسهم بالخوف من العلاج .

الأطفال عادة ما يخافون من صوت الاَلة التي يعمل بها طبيب الأسنان و بعض الأطفال يخيفهم أيضاً قيام الطبيب بتنظيف النخور على أسنانهم , لذلك فإنه تم إستبدال هذه الاَلة في علاج الأطفال بجهاز أشعة الليزر في عيادات الأسنان المتطورة .

تنظيف الأنسجة القاسية –الأسنان – للأطفال بواسطة جهاز اشعة الليزر ER-YAG يكون بدون بخار و يمكن تحقيقه بسرعة جداً و بسبب عدم تطبيقه للحرارة او التماس مع السن المصاب فان الوجع يكون بمستوى قليل جداً

 

إن الأطفال الذين لا يوجد لديهم أوجاع يتخوفون من زيارة عيادة الطبيب بسبب خوفهم من ابرة المخدر  .

بعد مرحلة تنظيف الأسنان من النخور تاتي مرحلة حشو الأسنان و تتم بحسب لون السن المراد تطبيق الحشوة عليه و تكون بشكل بسيط و سريع

في بعض حالات علاج الأسنان كالتقويم و عمليات النسج الرخوة – اللثة – فإنه و بواسطة أشعة الليزر يتم القيم بالعلاج بكل سهولة و سرعة .

الحب , الإهتمام , تفريغ الوقت

يعتبر أساس علاج الأطفال هو فهمهم و إدراك وجعهم و الكلام معم بلسان متفهم لمخاوفهم مهم جداً , لذلك إذا استطاع الطفل أن يصدق الطبيب و يثق به فإن العلاج يصبح غير مخيفاً للطفل لا و إن الطفل سيتعاون مع الطبيب .

كما أن استعمال التكنولوجيا الحديثة و تقديم الإهتمام لطفلكم سيكون مفرح لكم و لطفلكم .

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.