علاج القولون العصبي بالعسل

  • اكتشف العلماء أن عسل النحل مفيد جدا للوقاية من أمراض المعدة، والقولون العصبي، وكذلك الانتفاخ، وعسر الهضم، والحموضة، وغيرها من أمراض الجهاز الهضمي، كما ثبت أن العسل يكلف الجهاز الهضمي أقل جهد للهضم؛ لأن المنجنيز والحديد في العسل يساعدان على هضم وتمثيل الطعام.
  • يحتوي العسل على مواد طبيعية يسهل هضمها وامتصاصها؛ لذلك، فهي لا تتطلب التحويل إلى صورة أقل تعقيدا في المعدة ليسهل هضمها، بالإضافة إلى احتواء العسل على الخميرة التي تساعد الجهاز الهضمي على إكمال وظائفه بشكل سهل، كما ينصح بالعسل أيضا للأشخاص المصابين بقرحة المعدة؛ لأنه يعمل كمسكن للآلام ويساعد على التئام القرحة.
  • ما يجعل العسل خيارا رائعا حقا للتخفيف من أعراض القولون العصبي، هو عدم وجود أي تأثير سلبي للعسل على الجهاز الهضمي؛ حيث يتكون من سكر الفركتوز، وسكر الجلوكوز، وأكثر من 15 نوعا من السكريات سهلة الهضم، ولا يحتاج الجسم لأي عملية معقدة لتمثيل هذه السكريات.
  • عند تناوله، يذهب العسل مباشرة إلى الكبد ليصبح جليكوجين بدون أي عملية هضم معقدة، ووجد العلماء أن العسل له تأثير طبيعي يسهل عملية الاستخراج؛ مما يعالج مشكلة الإمساك المصاحب للقولون العصبي، كما أنه لا يسبب اضطرابات في أغشية الجهاز الهضمي؛ وبالتالي يحافظ على بطانة القولون، ويعيد بناءها بعد التلف بسبب الإمساك الشديد، أو الإسهال الدائم.
  • مفعول العسل سريع جدا في الوصول إلى أعضاء الجسم المستهدفة لعلاجها؛ لذا فإن العسل غذاء مفيد لمرضى القولون العصبي، لأنه يعالج الخلل الوظيفي في حركة الأمعاء، ويهدئ القولون الذي يكون مضطربا للغاية عند المصابين بمتلازمة القولون العصبي.
  • العسل هو عبارة عن غذاء مريح للقولون، ولا يسبب ألم البطن أو الغازات، وغالبا ما تكون أنواع العسل الخاصة مصحوبة بخصائص مضادة للجراثيم، من ناحية أخرى، فإن تناول العسل يساعد على تهدئة الذهن المضطرب مما يساعد على تنظيم حركة القولون.
  • ليس فقط القولون العصبي، ولكن تأثير العسل على باقي الجهاز الهضمي إيجابي للغاية؛ حيث أقر العديد من الأطباء بأن العسل يقضي على الحموضة الزائدة في المعدة، وينصح به في حالة قرحة المعدة، والاثني عشر.
  • يمكنك تناول العسل في كوب من الماء الفاتر قبل تناول الفطور بساعتين، أو تناوله بعد العشاء بثلاث ساعات على الأقل؛ لأن العسل المذاب في الماء الفاتر يسهل التسييل والمخاط المَعِدِي ويسبب سرعة الامتصاص بدون التهاب الأمعاء أو الحموضة، أما العسل المذاب في الماء البارد فيبطئ إفراغ المعدة ويؤدي إلى التهاب الأمعاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.