صورة للفتاة الأمريكية بعد معالجتها في روسيا من “وحمة” كبيرة في وجهها.

نشرت والدة الطفلة الأمريكية التي خضعت لعملية جراحية في روسيا لتخليصها من “وحمة باتمان”، عددا من الصور التي تظهر تطور حالة ابنتها.

وأظهرت الصور تقلص الوحمة على وجه الطفلة، وشفاء الجلد على الخد.
بالإضافة إلى ذلك، كتبت والدة الفتاة أن هناك “علامة” على ساق الفتاة اليسرى، وهو المكان الذي أخذ منه قطعة من الجلد. كما تم إجراء مماثل مع الساق الأخرى، قبل ثمانية أشهر، حيث استخدم الجلد للأنف.
وفي مقابلة، قالت كارول إنها وابنتها ستعودان إلى المنزل في 9 ديسمبر/كانون الأول، وبأن الطفلة الآن بخير وأنها تتعافى من العملية.
وقال أندريه إليكسوتيكن، مدير عيادة كراسنودار، وهو المركز الذي أجريت فيه العملية للطفلة، إن موعد العملية التالية غير معروف حتى الآن، وسيتم تحديدها عند عودة الأم وابنتها إلى روسيا.
اشتهرت الأمريكية لونا فينر بالفتاة ذات “بقعة باتمان”، وكان وجهها مغطى بالكامل بحمى صباغية.
الفتاة تتمتع بصحة جيدة تماما. وعُرض على والدي لونا علاجها في الولايات المتحدة، لكن هذا يتطلب 80 عملية تكلف أكثر من 400 ألف دولار.
اقترح أطباء كراسنودار طريقة مختلفة للعلاج، في العام الماضي، حيث سافرت الأم وابنتها إلى روسيا لتلقي العلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.