صعود وهبوط الدرج ينشطك أكثر من القهوة !!

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن صعود وهبوط الدرج لمدة عشر دقائق صباحا يكسبك يقظة ونشاطًا أفضل من تناول فنجان من القهوة بما فيه من الكافيين.
وأجرى الدراسة باحثون بجامعة جورجيا الأميركية، وشملت 18 طالبًا جامعيًا تتراوح أعمارهم بين 18 و23 عامًا.
وقال المشاركون إنهم كانوا يعانون من قلة النوم -أي أنهم ينامون أقل من 6.5 ساعات يوميا- ويلجؤون للمنبهات للشعور باليقظة والتنبه.
وطلب من المشاركين الخضوع لاختبارات لتقييم الذاكرة والانتباه، ورد الفعل، ودوافع العمل، والمزاج.
وقبل إجراء الاختبارات تناول نصف المشاركين كبسولة تحتوي على خمسين مليغراما من الكافيين، في حين تناول النصف الآخر دواء وهميا.
وفي يوم آخر أجرى المشاركون الاختبارات بعد أن ساروا صعودا وهبوطا على الدرج بشكل منتظم لمدة عشر دقائق.
وأفاد المشاركون بأنهم كانوا أكثر يقظة وطاقة ولديهم حافز أكبر للعمل بعد صعود وهبوط الدرج، مقارنة بحالتهم عقب تناول الكافيين.
وقال أستاذ علم الحركة في جامعة جورجيا اتريك أوكونور -وهو أحد المشاركين في الدراسة- إنه جرى قياس تأثير الكافيين على الجسم في الصباح ولم يكن له أي دور في منح الجسم أي طاقة ملحوظة، لكن مع بعض التمرينات على الدرج كان الأمر أكثر فاعلية.
وأضاف أن الدراسة هدفت إلى محاكاة العقبات التي تواجه الإنسان في بيئة مكتبية، حيث يقضي الموظفون ساعات طويلة من الجلوس ويحدقون في شاشات الكمبيوتر، وليس لديهم الوقت لفترة أطول من التمارين الرياضية خلال النهار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.