شرب الماء البارد

تحذر بعض الأبحاث الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في المريء وفي الحنجرة من تناول الماء البارد، ولاسيما المصابين منهم بمرض” آخالاسيا” وهو مرض يؤدي بالمصاب إلى صعوبة بلع الطعام والسوائل.

وقد أثبتت الدراسات أن المصابين بهذا المرض قد يتعرضون لمضاعفات صحية في حال شربهم الماء البارد في الصيف خاصة، ولكنّ الذين عانوا من تلك الأعراض، ما برحوا أن شفوا حال تناولهم ماء ساخنا، وعاد بإمكانهم البلع بسهولة.

دراسة أخرى أجريت عام 2001 وشملت 669 امرأة أثبتت أن شرب الماء البارد يسبب لدى بعض النساء حالات صداع، حيث ظهر أن 7,6 من المشاركات عانين من الصداع بعد أن شربن 150 مليليتر من الماء المثلج بواسطة قصبة. وتفاقم الأمر لدى المصابات بحالات الصداع النصفي (الشقيقة).

أما الاعتقاد الشائع بشدة في أغلب المجتمعات بأنّ شرب الماء البارد وتناول الآيس كريم والأكل البارد في الصيف خاصة، قد يسبب نزلات برد أو أنفلونزا أو نزلات صدرية، فما زالت تعوزه الأدلة، إذ لم يتوفر دليل علمي واحد يدعم هذا الاعتقاد.

وفي دراسة خضع لها 12 رجلاً رياضيا في عام 2014، ظهر ان تناول الرياضيين للماء المخلوط بمجروش الجليد المعروف ب “سلش” حسّن أداءهم بشكل واضح بعد الشرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.