دراسة هولندية روسية تنجح في التوصل للجين المسؤول عن الاكتئاب

لجين برهوم – متابعات –
نجحت دراسة هولندية وروسية في تحديد الجين المتصل بحالات الاكتئاب التي تصيب الملايين حول العالم وتتسبب لهم في آلام بالظهر وصداع ودوخة وآلام في العضلات.
وذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية نقلا عن الدراسة التي أعدها علماء جامعة إيراسموس في هولندا وأكاديمية العلوم الروسية في نوفوسيبيرسك أن اكتشاف هذا الجين يسلط الضوء بشكل أوضح عن هذه الحالات ويدفع بالأمل نحو التوصل لعلاج فعال.
أكد الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الأمراض النفسية ورئيس الاتحاد العالمي للأطباء النفسيين، أن مرضى الاكتئاب في العالم وصل عددهم إلى 130 مليونا، وأنه صُنِفَ كثاني أكبر مرض في العالم، وأن حالات الانتحار بين الشباب والمراهقين زادت بنسبة 500% بسبب هذا المرض، وأشار إلى أن السيدات أكثر تعرضاً للمرض من الرجال بسبب ما يتعرضن له من ضغوط متنوعة.
وخضع أكثر من ألفي شخص للتجارب في قرية نائية في جنوب غرب هولندا. ووجد العلماء أن الجين المسئول يسمى “إن كي بي دي١” وهو السبب عن زيادة بنسبة ٤٪ لخطر الإصابة بأعراض الاكتئاب. ويتضمن ذلك الشعور بالإجهاد وقلة التركيز وعدم احترام الذات.
وأكد العلماء أنهم بذلك أول من توصلوا إلى وجود صلة جينية مع المرض. وأعرب العلماء عن أملهم في أن ينجح هذا الكشف في مساعدة الأطباء على استهداف المرض بشكل أوضح والسماح بقياس وتحليل المرض بشكل محايد.
ويأتي هذا الكشف بعد أن بدأت مجموعة من الباحثين في أستراليا أكبر دراسة جينية من نوعها عن الاكتئاب. ومن المقرر أن يشارك بهذه الدراسة أكثر من ٢٠ ألف شخص بعد أخذ عينات من اللعاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.