خطوة بريطانية “مهمة” بشأن لقاح كورونا

ذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز”، السبت، أن من المقرر أن تعتمد بريطانيا خلال أيام اللقاح المضاد لكوفيد-19، والذي طورته شركتا بيونتك وفايزر، وأن عمليات التسليم ستبدأ في غضون ساعات من إصدار الإذن بذلك.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها القول إن أولى عمليات التطعيم باستخدام لقاح بيونتك وفايزر قد تجري اعتبارا من السابع من ديسمبر.
وفي وقت سابق، عين رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، ناظم الزهاوي وزيرا مسؤولا عن توزيع لقاح كوفيد-19.
وقالت بريطانيا في 20 نوفمبر إنها طلبت رسميا من الهيئة البريطانية المنظمة لقطاع الدواء تقييم مدى مناسبة لقاح كوفيد-19، الذي تطوره شركتا بيونتك وفايزر لاستخدامه في البلاد وهي أول خطوة في إتاحته خارج الولايات المتحدة.

وطلبت بريطانيا الحصول على 40 مليون جرعة من اللقاح، الذي أثبتت التجارب فاعليته بنسبة 90 بالمئة في الوقاية من كوفيد-19، الذي أودى بحياة أكثر من 1.4 مليون شخص في أنحاء العالم وأصاب الاقتصاد العالمي بالشلل.
كما طلبت الحكومة من الهيئة، الجمعة، تقييم اللقاح، الذي تطوره شركة “أسترازينيكا” للوقاية من كوفيد-19 لإمكانية طرحه في البلاد.
وطلبت الحكومة الحصول على 100 مليون جرعة من اللقاح، الذي تطوره شركة “أسترازينيكا” وجامعة أوكسفورد وتسعى للبدء في استخدامه قبل عيد الميلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.