تطورات الطفل في الشهر الأول

بلسم اسبر – متابعات صحية-

فيما يأتي بيانٌ لأبرز التطورات التي قد يشهدها الطّفل خلال الشهر الأول بعد الولادة:
-النّمو:
في الحقيقة يُولد الأطفال مع وجود سائل إضافيّ في أجسادهم، وقبل أن يستقر وزن الطفل ويبدأ في الزيادة، قد يفقد ما يصل إلى 10% من وزنه، ويعود الوزن لما كان عليه عند الولادة بانتهاء الأسبوع الثاني بعد الولادة، ويُلاحظ بأنّ الوزن يزداد بشكلٍ سريع خلال الشهر الأول، وذلك بمعدل 14 إلى 28 غرام في اليوم الواحد.
-المهارات الحركيّة:
يمتلك الطفل عند ولادته العديد من ردود الفعل الفطريّة كالامتصاص، كما يكون الطفل قادراً على الالتفات إلى الثدي أو الحلمة للحصول على التغذية بعد ولادته بوقت قصير، وقد يكون الطفل قادراً على إغلاق قبضته مع قيام أحد الأشخاص بوضع إصبعه في كف الطفل.
-النّوم:
في الحقيقة ينام الأطفال حديثي الولادة بمعدل 15 إلى 16 ساعة يومياً، إلّا أنّ نومهم يكون غير منتظم بسبب عدم اعتيادهم على دورة النهار والليل.
-الإحساس:
تكون الرؤية غائمة لدى الأطفال عند ولادتهم، إلا أنّ الطفل يصبح قادراً على الرؤية بوضوح على بُعد 20 إلى 30 سنتيمتراً فقط، وعلى الرغم من عدم تطوّر السمع بعد، إلّا أنّ الأطفال حديثي الولادة يستطيعون التّعرف على الأصوات خاصّة تلك التي اعتادوا على سماعها خلال فترة وجودهم في الرحم كأصوات آبائهم، وأمّا عن حاسّة التّذوق فتكون براعم التذوق غير ناضجة بما يكفي للتمييز بين المر والحامض، ولكنّهم كالكبار يُفضلون الأشياء ذات المذاق الحلو، ويُذكر بأّن حاسّة الشمّ تكون متطورة لدى حديثيّ الولادة.
-تناول الطعام:
بشكلٍ عامّ يتناول الأطفال في الشهر الأول عدداً من وجبات الرضاعة الطبيعيّة تتراوح بين 8 إلى 12 وجبة في اليوم الواحد، أيّ بمعدل وجبة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، وبالنسبة إلى الرضاعة الصناعية؛ أي استخدام الحليب الصناعي فتتراوح عدد الوجبات من 6 إلى 8 وجبات في اليوم الواحد.
-التّواصل:
يُعتبر البكاء طريقة التواصل الوحيدة التي يستخدمها الطفل في الشهر الأول للتعبير، إذ قد يصِل مجموع ساعات البكاء اليوميّ إلى ثلاث ساعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.