القهوة وارتفاع ضغط الدم..

علاقة القهوة وارتفاع ضغط الدم أُجريت في العقود الماضية عشرات الأبحاث والدراسات لبحث إمكانية تفسيرعلاقة القهوة وارتفاع ضغط الدم ، إلى أن خلاصة هذه الدراسات والأبحاث نفت تمامًا وجود أي علاقة، إنما تعمل القهوة على رفع الضغط بشكل آنيّ وبعد تناولها ولكن سرعان ما يتكيف الجسم مع هذا التغيير ويعود الضغط إلى طبيعته، مع ذلك أشارت بعض الدراسات إلى أن الامتناع عن شرب القهوة عند مرضى ارتفاع الضغط المزمن يسهم في انخفاض الضغط بشكل ملحوظ نسبيًا.

أضرار القهوة يعتبر شرب القهوة المحضرة بطريقة صحية من دون إضافة السكر أمرًا مفيدًا للصحة إذا كان بكميات قليلة ككوبٍ واحدٍ أو كوبين يوميًّا، وكما تم توضيحه فإن علاقة القهوة وارتفاع ضغط الدم ليست كما هو متداول بين الناس، ولكن شرب كميات كبيرة من القهوة يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكافيين في الدم، الأمر الذي يتسبب بظهور مجموعة من الأعراض غير المرغوب بها ومن أهمها:

القلق:

يزيد الكافيين من التنبيه العصبي وذلك عن طريق تثبيط تأثير الأدينوسين، والأدينوسين هو ناقل كيميائي عصبي في الدماغ يزيد الشعور بالتعب والخمول، وفي نفس الوقت يؤدي الكافيين إلى زيادة إفراز هرمون الأدرينالين، الأمر الذي يؤدي إلى تحفيز الجهاز العصبي الودي وزيادة النشاط الجسمي.

الأرق:

تعد قدرة الكافيين على إبقاء الشخص مستيقظًا من أهم خصائصه، ولكن ذلك قد يكون ذا تأثيرٍ سلبيّ على مقدرة الفرد على أخذ القسط الكافي من النوم والراحة، وتشير الدراسات إلى أنّ تناول القهوة بكميات قليلة إلى متوسطة ليس له تأثير كبير على القدرة على النوم.

الإدمان:

بالرغم من الفوائد الصحيَّة الكثيرة للقهوة إلا أنّ الإدمان يعتبر أكثر الأضرار خطورةً وخاصةً عند شرب القهوة بكميات كبيرة ولفترة طويلة وبشكلٍ يوميٍّ.

تسارع نبضات القلب:

يؤدي شرب القهوة إلى التأثير المباشر على الجهاز العصبيّ والمركزيّ وعلى القلب، إذ قد يؤدي شرب القهوة إلى تسارع حميد منتظم في دقات القلب.

اضطرابات الجهاز الهضمي:

تحفز القهوة خلايا المعدة على إفراز هرمون الجاسترين، والذي يعمل بدوره على تسريع الحركة الدودية للقناة الهضمية، لذلك تعتبر القهوة ملين طبيعي وقد تستعمل لعلاج حالات الإمساك الخفيفة.

تحلل العضلات:

هي حالة طبية حادة وخطيرة قد تودي إلى الفشل الكلوي الحاد بسبب تراكم الألياف العضلية في الدم، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من الكافيين قد يؤدي إلى تحلل العضلات في حالات نادرة جدًا.

الإجهاد:

من المعروف أن المشروبات المنبهة منثل الشاي والقهوة تعزز من النشاط والطاقة في الجسم، ولكن بعد خروج

كثرة التبول:

تحمل المشروبات التي تحتوي على الكافيين خواص مدرة للبول، إذ يزيد الكافيين من نشاط المثانة وبالتالي كثرة الحاجة إلى التبول، الأمر الذي قد يؤدي في المراحل المتقدمة إلى سلس البول.

ارتفاع ضغط الدم:

كما ذكر آنفًا فإن القهوة تعمل على رفع ضغط الدم بشكل آني، الأمر الذي يوجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم الابتعاد قدر المستطاع عن القهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.