الحكومة المصرية تحذر المواطنين من عادات في رمضان تؤدي لارتفاع إصابات كورونا

 

طالب رئيس الوزراء المصري  بضرورة استمرار كافة الوزارات والأجهزة المختلفة بالدولة في تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة للتصدي لانتشار فيروس كورونا.
ولفتت وزيرة الصحة المصرية إلى ضرورة الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، من منطلق أن الحرص في تطبيقها كان له أثر إيجابي كبير على انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وهو ما يستدعي المزيد من الحرص، مع استمرار تطبيق تلك الإجراءات.
وجددت وزيرة الصحة الإشارة إلى عدد من التوصيات التي تتعلق بالممارسات الآمنة للمواطنين خلال شهر رمضان للحد من انتشار فيروس كورونا، وأهمية التخلي عن بعض العادات المتعارف عليها خلال هذا الشهر الكريم، والتي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة، كما أوصت بضرورة الالتزام بالمسافات الآمنة بين الأشخاص عند ارتياد أماكن العبادة، مع تنظيم دخولهم وخروجهم منها، وكذلك تطهير هذه الأماكن بالمطهرات بشكل دوري، وإغلاق جميع برادات المياه بها، بالإضافة إلى ضرورة ارتداء الكمامة، وعدم اصطحاب الأطفال، كما نصحت كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بالصلاة في المنزل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.