الحصول على عقار لعلاج سرطان الرئة من النباتات الاستوائية

لجين برهوم – متابعات –

تمكن العلماء من الحصول على عصيات نانوية لأكسيد الزنك، الذي يكبح نمو الخلايا السرطانية من نبات استوائي.وتفيد مجلة JOM، بأن علماء جامعة البحوث التكنولوجية الروسية ضمن فريق علمي دولي تمكنوا من الحصول على عصيات نانوية فريدة من نوعها، خالية من المواد السامة من مستخلص نبات Cyrtrandroemia nicobarica الذي ينمو في الغابات الاستوائية المطيرة لجزيرتي أندامان ونيكوبار الهندية.ويشير الخبراء، إلى أن عصيات أكسيد الزنك النانوية (ZnO NR) تستخدم على نطاق واسع في علاج أمراض مختلفة، حيث يمكن استخدامها في حقن الأدوية في أعضاء جسم الإنسان والحصول على صورة للمناطق المصابة. ولها تأثير مضاد للبكتيريا وهي فعالة بشكل خاص في كبح نمو الخلايا السرطانية عن طريق إتلاف غشاء الخلية.

ووفقا للخبراء، تستخدم حاليا معدات وأساليب مكلفة ومعقدة للحصول على ZnO NR. بالإضافة إلى ذلك تشارك مواد كيميائية سامة في هذه العملية. لذلك توجه العلماء في الآونة الأخيرة إلى استخدام النباتات والفطريات والبكتيريا للحصول على هذا الأكسيد.

ويقول ميخائيل غورشيكوف من جامعة البحوث التكنولوجية الروسية، “أجرينا تجارب مخبرية وتأكدنا من عدم سمية هذه النماذج. وقد بينت تحاليل خاصة نشاط هذه المادة في كبح الخلايا السرطانية في رئتي الإنسان. لأنها تسبب الإجهاد التأكسدي الضار للحمض النووي، ما يؤدي إلى موت الخلايا السرطانية”.

ووفقا له، اكتشف نبات Cyrtrandroemia nicobarica من عائلة Gesneriaceae لأول مرة في جزر أندامان ونيكوبار، ولكن لم تعرف استخداماته الطبية. بيد أن أفراد قبائل المنطقة يستخدمونه في علاج لدغات العقارب والحساسية الجلدية والتئام الجروح.

ويشير الباحثون، إلى أن العلاج المستهدف لسرطان الرئة بتقنية النانو ممكن باستخدام العصيات النانوية لأكسيد الزنك ZnO غير السامة المكونة من مستخلص نباتي محدد.

وقد شارك في هذه الدراسة علماء من كلية الآداب والعلوم KS Rangasami (تاميل نادو ، الهند) ومن جامعة سيئول الوطنية للعلوم والتكنولوجيا (كوريا الجنوبية).

المصدر: نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.